موسكو تبدي استعدادها للمزيد من العمل مع الولايات المتحدة بشأن الضمانات الأمنية

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
المحادثات كانت "مهنية وبناءة وعملي

زاكروس عربية - أربيل

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء (11 كانون الثاني 2022)، على استعداد روسيا للمزيد من العمل مع الولايات المتحدة والغرب بشأن الضمانات الأمنية.

وقالت زاخاروفا في تصريحات إعلامية تابعتها زاكروس عربية: إن"روسيا مستعدة للمزيد من العمل مع الولايات المتحدة والغرب بشأن الضمانات الأمنية".

وأضافت "بعد ذلك، سنرى كيف سيستمر العمل مع الولايات المتحدة".

وتابعت زاخاروفا تعليقا على المحادثات الأخيرة بين روسيا والولايات المتحدة التي جرت أمس في جنيف، إن "المحادثات كانت "مهنية وبناءة وعملي".

كما أشارت إلى أنه "من جهتنا أظهرنا موقفنا.. ونحن مستعدون لمزيد من العمل"".

في يومي 9 و 10 يناير، عقدت روسيا والولايات المتحدة مشاورات في جنيف حول مقترحات موسكو بشأن الضمانات الأمنية، وبعد ذلك سيعقد اجتماع لمجلس روسيا والناتو في بروكسل، وستعقد مشاورات أخرى في إطارمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، في فيينا.

في نهاية عام 2021، نشرت روسيا مسودة اتفاقية مع الولايات المتحدة واتفاقية مع حلف شمال الأطلسي بشأن الضمانات الأمنية، وتطالب موسكو، على وجه الخصوص، من شركائها الغربيين بضمانات قانونية لرفض المزيد من توسع الناتو شرقا، ومن إنشاء قواعد عسكرية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

ونفت روسيا مراراً اتهامات الغرب وأوكرانيا بالتصعيد، مؤكدة أنها لا تهدد أحدا.

ت: رفعت حاجي

المصدر نوفوستي