الصحة العالمية تحذر: أكثر من 50 % من الأوروبيين مهددون بالإصابة بأوميكرون خلال شهرين

النسخة المصغرة
أوميكرون تمثل "موجة مد جديدة من الغرب إلى الشرق تجتاح" المنطقة الأوروبية

زاكروس عربية - أربيل

أعلن مدير منطقة أوروبا هانس كلوغه بمنظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من نصف سكان القارة الأوروبية مهددون بالإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا، إذا استمر تفشي الإصابات بالوتيرة الحالية.

وحذر كلوغه خلال مؤتمر صحفي، نقلته فرانس برس من أن أوميكرون تمثل "موجة مد جديدة من الغرب إلى الشرق تجتاح" المنطقة الأوروبية.

وأضاف "بهذه الوتيرة، يتوقع معهد القياسات الصحية أن يصاب أكثر من 50 في المئة من السكان في المنطقة بأوميكرون في الأسابيع الستة إلى الثمانية المقبلة".

وتضم المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية 53 بلداً وإقليماً بما فيها العديد من دول آسيا الوسطى.
وأوضح كلوغه أن 50 منها أكدت إصابات بأوميكرون.

وأفادت 26 دولة من تلك البلدان أن أكثر من 1 % من سكانها "يصابون بكوفيد-19 كل أسبوع" اعتبارا من 10 كانون الثاني، وأن المنطقة سجلت أكثر من سبعة ملايين إصابة جديدة بالفيروس في الأسبوع الأول من العام 2022، وفق منظمة الصحة العالمية.

وأوضح كلوغه أن "أوميكرون أثبت أنه أكثر قابلية للانتقال وقد مكنته الطفرات من الالتصاق بالخلايا البشرية بسهولة أكبر، ويمكن أن يصيب حتى الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بالعدوى أو تلقوا اللقاح".

وشدد كلوغه على أن "اللقاحات المعتمدة تستمر في توفير حماية جيدة ضد الأشكال الحادة من الوباء وخطر الوفاة".