بينها حفل عاصي الحلاني.. ضغوط المتشددين تجبر منظمي الحفلات الغنائية في بغداد على إلغائها

النسخة المصغرة
"احتراماً وتقديراً لكل مراجعنا الكرام واتفاقاً مع نهجنا الدائم الذي نلتزم به ولا نحيد عنه، تقرر إلغاء كافة الاحتفالات"

زاكروس عربية - أربيل

قررت إدارة مدينة سندباد لاند الترفيهية بالعاصمة العراقية بغداد، إلغاء كافة الحفلات الفنية، ومنها حفل للفناني اللبناني عاصي الحلاني، على خلفية ضغوط من متشددين تظاهروا رفضاً لإقامة تلك الحفلات بدعوى أنها تزامن مع مناسبات دينية للشيعة.

وقالت الإدارة في بيان: "احتراماً وتقديراً لكل مراجعنا الكرام واتفاقاً مع نهجنا الدائم الذي نلتزم به ولا نحيد عنه، تقرر إلغاء كافة الاحتفالات والحفلات الفنية المتفق عليها".

وأشار البيان إلى "إنهاء العقود مع الشركة المصرية الراعية لهذه الاحتفالات"، مبينة: "كلنا ثقة بتفهم الجميع بان أهدافنا دائماً وستبقى مليئة بالاحترام والتقدير لوطننا وشعبنا العظيم".

وكان متظاهرون وقوى شيعية قد ضغطوا على إدارة "سندباد لاند" من أجل إلغاء الحفلات الفنية والغنائية بدعوى أنها تتزامن مع احتفالات دينية أو أنها تخالف الأعراف السائدة وتعاليم الدين الإسلامي.

وأكدت إدارة المدينة الترفيهية إلغاء حفلة الفنان عاصي الحلاني التي كانت مقررة ببغداد في 23 كانون الأول الجاري، بعد إعلانها في وقت سابق تأجيل الحفل مع حفلين للفنانين المصريين عمر كمال وحسن شاكوش.

وكان العشرات قد تجمعوا أمام مدينة العاب "سندباد لاند" شرقي بغداد، رافعين لافتات تعبر عن رفضهم لحفلات الغناء التي تقام في المدينة، وآخرها حفل الفنان المصري محمد رمضان، فيما تضمنت لافتات أخرى عبارات تحذر من تكرار إقامة الحفلات الغنائية، ووصفت مقيمي هذه الحفلات بـ"أنصار الشيطان".

وكان رجل الدين العراقي جعفر الإبراهيمي، قد انتقد الحفلات التي تقام في مدينة بغداد، وأطلق عبارات عنصرية ونابية بحق الفنان المصري محمد رمضان، وهو ما أثار غضب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.