الخارجية الأميركية: مستعدون لمفاوضات مباشرة مع إيران لكن الوقت يضيق

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
إيران لا تزال رافضة للانخراط في مفاوضات مباشرة

زاكروس عربية – أربيل

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الأربعاء (8 كانون الأول 2021)، أن اهتمامها منصب على إعادة إيران إلى مفاوضات الاتفاق النووي، وليس موعد عودتها إليها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس: " الولايات المتحدة مهتمة بشكل أكبر في كيفية عودة إيران للمفاوضات مقارنة مع موعد عودتها".

وأكد برايس أن إيران لا تزال رافضة للانخراط في مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة، وأن الوقت "يضيق" أمام المفاوضات النووية معها.

وأوضح: "لا زلنا نؤمن بأن الدبلوماسية هي الخيار الأفضل والأكثر قابلية للاستمرار، لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي".

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أنها مستعدة لإجراء محادثات مباشرة مع إيران، مؤكدة أنها تعتقد أن العودة المتبادلة للامتثال للاتفاق النووي مع إيران خيار قابل للتحقيق.

وتابع برايس: "نأمل أن تكون إيران جاهزة للتفاوض بنية حسنة عبر البناء على التقدم الذي حصل في جولات سابقة".

يشار إلى أن جولة جديدة من المفاوضات بخصوص الملف النووي الإيراني ستعقد غدا في فيينا، مبرزة أن المبعوث الأميركي روبرت مالي سينضم لاحقا.