وفد وزاري يتوجه إلى الاتحاد الأوروبي لمناقشة وضع العالقين على حدود بيلاروسيا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"الجهود مستمرة للعودة الطوعية للعراقيين العالقين في بلاروسيا"

زاكروس عربية – أربيل

كشفت وزارة الهجرة الاتحادية، اليوم الأربعاء (8 كانون الأول 2021) ، عن زيارة مرتقبة لوفد عراقي إلى ألمانيا والاتحاد الأوروبي لمناقشة وضع العراقيين العالقين على حدود بيلاروسيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة إن "الجهود مستمرة للعودة الطوعية للعراقيين العالقين في بلاروسيا"، لافتا في تصريح للوكالة الرسمية إلى أن "وزارة الهجرة عملت باتجاه الضغط على المنظمات الدولية وحكومات تلك الدول من أجل ايجاد حلول لهم".

وأشار إلى أنه "سيكون هناك وفد يمثل ثلاث وزارات (الهجرة والخارجية والنقل) يذهب إلى المانيا والاتحاد الأوروبي لمناقشة وضع العالقين بين الدولتين وضرورة الحفاظ على حياتهم وترتيب وضعهم القانوني"

كما أكد أنه "لا توجد معلومات دقيقة عن عدد العراقيين العالقين بين الحدود لأن الذين سافروا بعضهم بفيزا أصولية لغرض السياحة وليس معروفا إن عادوا أو علقوا، وبعضهم سافروا بطريقة غير شرعية".

وأضاف، أن "مهام الوزارات العراقية تقسمت بين الخارجية والنقل والهجرة ونحن نعمل على ملف المنظمات الدولية والسفارات من خلال الضغط عليهم"، موضحا أن "المنظمات الدولية تعمل مع الوزارة للضغط على الحكومات المعنية في بولندا وغيرها لترتيب وضع العراقيين ضمن المعايير الدولية للحفاظ على حياتهم وتقرير مصيرهم".

ووصلت أول وجبة من المهاجرين العالقين على الحدود البيلاروسية البولندية، 18 تشرين الثاني الماضي إلى مطار أربيل عاصمة إقليم كوردستان عبر مطار مينسك، بعد جهود دبلوماسية مكثفة، بعملية إجلاء جرت على متن رحلة جوية "استثنائية" بعد استفحال الأزمة الإنسانية للمهاجرين على حدود بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي في الأسابيع القليلة الماضية.

ويتّهم الغرب بيلاروسيا بافتعال الأزمة عبر استقدام مهاجرين معظمهم من الشرق الأوسط، ونقلهم إلى الحدود بناء على وعود بتسهيل عبورهم إلى الاتحاد الأوروبي، بينما تنفي بيلاروسيا الاتهامات وتنتقد الاتحاد الأوروبي لرفضه استقبال المهاجرين.