الاستخبارات العراقية تعلن الإطاحة بمنسق "ديوان العشائر" في نينوى

النسخة المصغرة
جرى إستدراجه وبعد إجتيازه الحدود الدولية من خلال قرية مشيرفة والتابعة لناحية ربيعة

زاكروس عربية – أربيل

كشفت مديرية الاستخبارات العسكرية، عن الإطاحة بمنسق ما يسمى ديوان العشائر في تنظيم داعش الإرهابي في محافظة نينوى.

وذكرت المديرية في بيان اليوم الثلاثاء (7 كانون الأول 2021)، اطلعت عليه زاكروس عربية: أنه "بناءً على معلومات إستخبارية دقيقة من مصادر لواء المشاة 71 في العمق السوري أفادت بوجود أحد الإرهابيين يروم إجتياز الحدود الدولية بإتجاه أراضينا"، لافتة إلى أنه "على موعد مع أحد الأشخاص من أهالي الموصل لغرض اللقاء به".

وأشارت إلى أنه "على الفور تم التنسيق مع مصدر المعلومات من قبل آمر الفوج الأول وضابط الاستخبارات، وجرى إستدراجه وبعد إجتيازه الحدود الدولية من خلال قرية مشيرفة والتابعة لناحية ربيعة".

وقالت المديرية إنه "تم استلامه من قبل عناصر الاستخبارات والذين كُلفوا بواجب مدني لهذا الغرض،حيث كانت وجهته مطعم "ابو ليلى" الشهير في نينوى بعد أن تم الاتصال من قبل المتهم بأحد الأشخاص لغرض إيصاله إلى الأنبار، وبعد وصول المفرزة المدنية والمتهم وتأمين الاتصال بذلك الشخص تعذر عن الحضور مما اضطرنا إلى إعتقاله وإعادته إلى استخبارات لواء المشاة 71".

وأكدت المديرية إلى أنه "بعد التحقيق اعترف بإنتماءه إلى عصابات داعش الإرهابية وإنه منسق لما يسمى بديوان العشائر التابع للتنظيم الإرهابي، ولديه اثنين من أبناءه من قياديي التنظيم".