البيشمركة تحبط هجوماً جديداً لداعش غربي جبل قرجوخ

النسخة المصغرة
دون تسجيل خسائر في الأرواح

زاكروس عربية – أربيل

هاجم مسلحو تنظيم داعش الإرهابي، مجدداً مساء اليوم الإثنين (6 كانون الثاني 2021)، إحدى ثكنات قوات البيشمركة غربي جبل قرجوخ، دون تسجيل خسائر في الأرواح.

وأطلق إرهابيو داعش النار باتجاه ثكنة لقوات البيشمركة في قرية ساقية غربي جبل قرجوخ في حدود قضاء مخمور من جانب إقليم كوردستان، فيما تصدت قوات البيشمركة لمصدر النيران بالأسلحة الخفيفة والثقيلة "ما أجبر الإرهابيين على التراجع"، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة، وفق ما أفاد مراسل زاكروس عربية في كركوك.

وفي وقت سابق من اليوم، وجّه رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني قادة البيشمركة بإعادة تنظيم خنادق المواجهة مع تنظيم داعش وملء الفراغ الأمني في جميع المحاور، مؤكداً أن هزيمة داعش تحتاج إلى تعاون وتنسيق عسكري "متين" بين البيشمركة والجيش العراقي.

وأضاف خلال  اجتماع  شارك فيه نائبا الرئيس، وزيرا شؤون البيشمركة والداخلية، قائدا وحدات 70 و80، وكبار قيادات البيشمركة ومسؤولو جميع المحاور المواجهة لإرهابيي داعش.

وأكد على أن الإرهابيين يستغلون الفراغات والفجوات الموجودة في المناطق الفاصلة بين قوات البيشمركة وقوات الجيش العراقي والتي يستغلها الإرهابيون لتنفيذ هجماتهم واعتداءاتهم ويتسللون عبرها لمهاجمة البيشمركة والمدنيين من أهالي المنطقة.

هذا وهاجمت عناصر إرهابية من داعش، ليلة أمس حاجزاً للبيشمركة في منطقة "قرة سالم" في منطقة الشيخ بزيني التابعة لناحية بردي "التون كوبري" على حدود محافظة كركوك، ما أدى إلى استشهاد ضابط وثلاثة من البيشمركة.

و خلال العشرة أشهر الأخيرة من السنة الحالية  نفذ إرهابيو داعش أكثر من مئتي هجمة  في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم ما أسفر عن وقوع نحو 850 ضحية بين شهيد ومصاب ومختطف، وفق ما أعلن الأمين العام لوزارة البيشمركة، جبار ياور.