رئيسي خلال استقبال طحنون بن زايد: طهران تدعم أمن دول الخليج

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"يجب ألا تكون هناك عقبات أمام العلاقات "

زاكروس عربية – أربيل

قال الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي إن طهران تدعم أمن دول الخليج، مُرحبا بتعزيز العلاقات مع الإمارات، وذلك خلال استقباله، اليوم الإثنين (6 كانون الأول 2021)،  مستشار الأمن القومي الإماراتي، طحنون بن زايد.

رئيسي بين أن "العلاقات الجيدة مع دول المنطقة تعتبر من أولويات سياستنا الخارجية، ويجب ألا تكون هناك عقبات أمام العلاقات بين البلدين المسلمين، إيران والإمارات، ونرفض أن تتأثر هذه العلاقات بالإملاءات الخارجية".

ولفت رئيسي إلى أن "سياسة أعداء دول المنطقة تنص على إثارة الهواجس بين الجيران، لكن هذه المؤامرة يمكن احباطها من خلال التمسك بالحكمة والتفاهم المشترك بين الدول الإقليمية"، وفق ما نقل موقع الرئاسة الإيرانية.

وأضاف "سياسة إيران القطعية تنص على حماية الشعوب الإسلامية.. الصهاينة في المنطقة يسعون وراء أهدافهم المشؤومة، وأينما وجدوا موطئ قدم، فإنهم يحولونها إلى أداة للتوسع واثارة الفتن، وهذا يدعوا لحذر دول المنطقة".

واعتبر رئيسي أن "أمن كل دولة في المنطقة مرتبط بأمن الدول الأخرى"، مشددا على أن "إيران تدعم أمن الدول المطلة على الخليج".

ووفق رئيسي فإن تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين يوفر "الأرضية" لازدهار العلاقات في مجالات أخرى.

من جانبه، اعتبر طحنون بن زايد أن "هذا اللقاء سيكون نقطة تحول في العلاقات بين البلدين"، مضيفاً "نأمل أن يبدأ فصل جديد في العلاقات بين البلدين، مع زيارة آية الله رئيسي لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وخلال زيارة "نادرة" لطهران اليوم، اجتمع بن زايد، كذلك، مع نظيره الإيراني، في "تحرك دبلوماسي يهدف إلى تجاوز الخلافات القائمة منذ فترة طويلة وزيادة التعاون بين البلدين".