العراق يشيّد "مدينة تكنولوجية" في ذي قار لإنتاج تقنيات متعددة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"لإنتاج الهواتف الذكية واللوحيات والروبوتات وأجهزة الكمبيوتر وقطع غيارها والكاميرات "

زاكروس عربية – أربيل

كشفت هيئة استثمار ذي قار، اليوم الأحد (5 كانون الأول 2021) عن تخصيص منطقة لتشييد مدينة تكنولوجية لإنتاج أنواع متعددة من التقنيات، ستعزز "الابتكار التكنولوجي" ونشر منتجاته في العراق الواعد بسوق مفتوحة لاستخدام المنتوجات.

وصرح رئيس الهيئة حميد الحصونة، بأن هذه المنطقة الالكترونية سوف تكون "ريادية لإنتاج الهواتف الذكية واللوحيات والروبوتات وأجهزة الكمبيوتر وقطع غيارها والكاميرات في العراق".

واستذكر الحصونة، في تصريح لجريدة الصباح الرسمية، أن "للعراق سابقة نوعية بالمنطقة من خلال تأسيس شركة الصناعات الإلكترونية (IELI) عام 1973 لتعمل في قطاع الأجهزة والمعدات التكنولوجية".

 وأوضح أن "مدينة الناصرية التكنولوجية التي من المقرر أن تشيد على مساحة 100 دونم، تمثل إحدى نتائج الدراسات التي قدمتها الهيئة في مبادراتها الاستثمارية"، مشيرا إلى أن المشروع "سيعزز الابتكار التكنولوجي ونشر منتجاته في بلد مثل العراق الواعد بسوق مفتوحة لاستخدام المنتوجات".

وحصلت الهيئة على موافقة محافظة ذي قار بتخصيص منطقتين وطرحهما فرصا استثمارية، الأولى بمساحة 100 كم قرب مركز الناصرية متخصصة بالصناعات الالكترونية والمكتبية والورقية، والثانية بمساحة 15 ألف دونم تقع خارج التصميم الأساس لمركز الناصرية متخصصة بالصناعات الثقيلة والخفيفة والملوثة.

الحصونة بيّن أن الهيئة "افتتحت مؤخرا مشاريع استثمارية عدة، أبرزها مصنعان لصناعات الحديد الصناعي والإنشائي، وكذلك مصنع للأنابيب والأصباغ".

كما كشف عن "إعداد مجموعة مشاريع استثمارية وأخرى بتمويل حكومي لتطوير وإعمار مدينة أور التاريخية استنادا للصلاحيات الممنوحة للهيئة في الأمر الديواني 38 لسنة 2021".

ونوه إلى أن الحكومة الاتحادية خصصت مبالغ "لتطوير وترميم بيت النبي إبراهيم والطرق السالكة حوله، إضافة إلى تطوير مكان إقامة الإمام علي عليه السلام خلال مروره بمدينة أور متوجها إلى الكوفة".