عمليات سامراء تفتح نقاطاً جديدة على طرق تنقل بقايا "عصابات داعش"

النسخة المصغرة
"الأجهزة الأمنية أجرت عملية بحث وتفتيش بعد ورود معلومات استخبارية تفيد بوجود عجلة مفخخة في إحدى المناطق متجهة إلى مدينة سامراء"


زاكروس عربية - أربيل

أعلنت قيادة عمليات سامراء، اليوم الثلاثاء (30 تشرين الثاني 2021)، فتحها نقاطاً جديدة على طرق تنقل بقايا "عصابات داعش"، مبينةً أن "الكمائن والدوريات" مستمرة.

قائد عمليات سامراء اللواء الركن علي المالكي قال إن "الأجهزة الأمنية أجرت عملية بحث وتفتيش بعد ورود معلومات استخبارية تفيد بوجود عجلة مفخخة في إحدى المناطق متجهة إلى مدينة سامراء، الا أنها لم تعثر على ما تم ذكره"، مشيراً في تصريح للوكالة الرسمية الى أن "كمائننا ودورياتنا مستمرة".

وأضاف المالكي أن "الموقع الدفاعي مزود حالياً بكاميرات حرارية لكل القاطع من الحدود الفاصلة مع عمليات صلاح الدين وكذلك الحدود مع عمليات بغداد، وأيضاً لدينا كاميرات حرارية ونواظير حرارية إضافة إلى الكمائن والدوريات المستمرة".

المالكي أوضح "فتحنا نقاطاً جديدة على طرق تنقل العدو الإرهابي في يثرب للحد من نشاطه، وبالأمس سجل لدينا مشاهدة في العظيم وتم إطلاق النار على الإرهابيين الذين لاذوا بالفرار".

ولا تزال القوات العراقية تلاحق خلايا نائمة في العديد من المناطق، فيما يقوم التنظيم بين وقت وآخر باستهداف مواقع عسكرية بالإضافة الى المدنيين.

وأعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على داعش بعد طرد عناصر التنظيم من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014.

وحذر تقرير صادر عن فريق مراقبة العقوبات التابع للأمم المتحدة، من مخاوف استمرار عمليات تنظيم داعش الإرهابي في العراق، مع استعداد القوات الأميركية القتالية للانسحاب مع البلاد، فيما يشير مسؤولون أميركيون إلى أن التنظيم يقود ما لا يقل عن 8000 مقاتل في جميع أنحاء العراق وسوريا خلال الوقت الراهن.