الهجرة الاتحادية تعلن عودة 397 نازحاً إلى مناطقهم في نينوى تمهيداً لإغلاق ملف النزوح

النسخة المصغرة
بواقع (89) أسرة نازحة من مخيم الجدعة الخامس الى مناطقهم الأصلية في محافظة نينوى

زاكروس عربية - أربيل

بتوجيه من وزارة الهجرة الاتحادية وبالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية (IOM)، كشفت الوزارة عن عودة (397) نازحا بواقع (89) أسرة نازحة من مخيم الجدعة الخامس الى مناطقهم الأصلية في محافظة نينوى.

مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة، علي عباس جهاكير، بين اليوم الثلاثاء، وعبر بيان، أن "هذه العودة تأتي ضمن خطة الطوارئ التي تنظمها الوزارة لإعادة النازحين طوعا".

وأضاف جهاكير أن "العودة  شملت مناطق ( قضاء الموصل ومخمور وتلعفر وبعاج)".

ووفق جهاكير فإن "عودة الأسر النازحة جاءت بعد اتمام التدقيق الأمني لهم بالتنسيق مع القوات الأمنية والحكومة المحلية"، مشيراً الى أنه تم ايصالهم الى مناطق سكناهم الأصلية مع كافة امتعتهم.

كذلك أكد مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة "استمرار عودة الأسر الطوعية تمهيدا لإغلاق ملف النزوح".

وتبنت وزارة الهجرة والمهجرين سياسة إخلاء مخيمات النزوح في العراق وإعادة النازحين إلى مناطقهم طوعاً، خلال الأشهر الماضية.

وتسببت سيطرة تنظيم داعش على مناطق واسعة من العراق، العام 2014، بدفع مئات الآلاف من السكان الى ترك منازلهم والنزوح الى مناطق أكثر أمناً.

وأعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم داعش بعد طرد المسلحين من كل المدن الرئيسة التي سيطروا عليها، فيما لا تزال القوات العراقية تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وصحراوية، ينما يقوم التنظيم بين وقت وآخر باستهداف مواقع عسكرية بالإضافة الى المدنيين.