الجامعة العربية تفاتح دول جوار العراق لضمان حصص بغداد المائية

النسخة المصغرة
معظم المدن الحدودية مع إيران تأثرت جراء هذه الإجراءات وسببت مشكلات في صعود الأملاح بشط العرب

زاكروس عربية - أربيل

أكدت وزارة الموارد المائية الاتحادية، اليوم الأحد (28 تشرين الثاني 2021)، أنها استحصلت قرارا من المجلس الوزاري العربي للمياه، يقضي بقيام الجامعة العربية بمفاتحة جميع دول الجوار لضمان حصص العراق المائية، يأتي ذلك في وقت، قطعت فيه إيران إمدادات المياه عن كوردستان بنسبة 100 بالمئة.

وقال المتحدث باسم الوزارة ومدير المركز الوطني لادارة الموارد، حاتم حميد، في تصريح أوردته الصحيفة الرسمية، وتابعته زاكروس عربية: إن "الوزارة طلبت من وزارة الخارجية تدويل موضوع المياه، إذ تقوم إيران منذ الصيف الماضي بقطع الأنهر المشتركة عن العراق على فترات متقطعة، أما الفترات الأخرى فيتم فيها إطلاق تصاريف قليلة جداً".

وأضاف أن "معظم المدن الحدودية مع إيران تأثرت جراء هذه الإجراءات وسببت مشكلات في صعود الأملاح بشط العرب، نتيجة قطع مياه نهر الكارون، وكذلك انحسار مساحات الاغمار نتيجة لقطع مياه نهر الكرخة".

وأكد حميد أن "محافظة ديالى شهدت منع الزراعة فيها للموسم الشتوي الحالي، فضلاً عن الموسم الصيفي السابق، إلى جانب تأثر القرى الحدودية في محافظة السليمانية أيضا بالنسبة للزراعة ومياه الشرب".

وأعلن المتحدث باسم وزارة الزراعة والموارد المائية في إقليم كوردستان حسين حمه كريم، قطع إيران إمدادات المياه عن الإقليم بنسبة 100 بالمئة.

 وبين أن 70 % من مياه نهر سيروان، تأتي من الأراضي الإيرانية لتصب في أراضي إقليم كوردستان، وقد قطعت إيران هذه الإمدادات بنسبة 100 % وغيرت مسارها، كما غيرت مسار نهري الزاب الأعلى والزاب الأسفل، ولهذا انخفضت مناسيب مياه الأنهر في إقليم كوردستان بصورة ملحوظة.

بدوره حذر مدير عام السدود في إقليم كوردستان أكرم أحمد، من الانخفاض الملحوظ الحاصل في مناسيب المياه في السدود هذا العام، وحذر من تأثير شح المياه الكبير في حياة المواطنين، ولا سيما الساكنين على ضفاف الأنهار.

ت: رفعت حاجي