إيطاليا تقدم ملاذاَ أمناً لـ"موناليزا أفغانستان"

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد

زاكروس عربية – أربيل

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراجي، أن بلاده قدمت ملاذاً آمنا لـ"شربات جولا"، الفتاة الأفغانية الشهيرة  بمسمى "موناليزا أفغانستان" التي أصبحت صورتها التي نشرت على غلاف مجلة ‹ناشونال جيوغرافيك› عام 1985 رمزاً لحروب بلادها.

وقال مكتب رئيس الوزراء، إن "الحكومة تدخلت بعد أن طلبت جولا المساعدة لمغادرة أفغانستان في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد في آب"، وأشار المكتب إلى أن "وصولها جزء من برنامج أوسع لإجلاء المواطنين الأفغان ودمجهم".

وكان المصور الأميركي ستيف ماكوري قد التقط صورة جولا، عندما كانت صغيرة تعيش في مخيم للاجئين على الحدود الباكستانية الأفغانية.

وقالت ناشونال جيوغرافيك إن "محللا في مكتب التحقيقات الاتحادي ونحاتا تشريحيا ومخترع التعرف على الأشخاص عبر بصمة العين تحققوا جميعا من هويتها"، بعد أن عاد ماكوري إلى المنطقة واقتفى أثرها عام 2002.

واعتقلت باكستان جولا، عام 2016، بتهمة تزوير بطاقة هوية باكستانية في محاولة للعيش في البلاد.

واستقبلها الرئيس الأفغاني آنذاك أشرف غني، لدى عودتها ووعد بمنحها شقة تضمن لها "العيش بكرامة وأمان في وطنها".