المباشرة بالعد والفرز اليدوي لنتائج 217 محطة انتخابية في نينوى

النسخة المصغرة
هذه المحطات تعتبر الأخيرة التي تجرى عليها عملية العد والفرز اليدوي


زاكروس عربية - أربيل

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الخميس (25 تشرين الثاني 2021)، المباشرة بعملية العد والفرز اليدوي لـ217 محطة مطعون بنتائجها في محافظة نينوى.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن عضو الفريق الإعلامي للمفوضية عماد جميل قوله إن"فرق المفوضية باشرت بالعد والفرز اليدوي لمحطات نينوى والبالغ عددها 217 محطة، وهذه المحطات تعتبر الأخيرة التي تجرى عليها عملية العد والفرز اليدوي بحسب قرارت الهيئة القضائية".

وأشار إلى أن "عملية عد وفرز تلك المحطات تجري بانسابية عالية وتحت مراقبة دولية ومحلية وإعلامية".

وأوضح أن "هذه العملية بينت أن أجهزة الاقتراع عملت بتقنية عالية ولم تشهد أي اختراق لبرمجياتها".

وفي 22 تشرين الثاني الجاري، عُرض على مجلس المفوضين آخر مستجدات العملية الانتخابية، بعد أن تم النظر في كافة الطعون المرسلة إلى الهيئة القضائية للانتخابات، البالغ عددها 1436 طعناً,

ووردت آخر القرارات الصادرة عن الهيئة، والتي تضمنت 1415 قراراً، برد طعون المرشحين، ونقض 21 قراراً لمجلس المفوضين، 15 قراراً كان لأسباب إجرائية ترتب على إثرها إلزام المفوضية بإعادة العد والفرز اليدوي للمحطات المطعون بها، والبقية وعددها 6 قرارات كان قبول الطعن فيه لأسباب قانونية وفنية ترتب على إثرها إلغاء نتائج بعض مراكز الاقتراع.

وفي 10 تشرين الأول الماضي، شهد العراق انتخابات برلمانية مبكرة، لكن إعلان النتائج الأولية أثار اعتراض بعض الكتل الشيعية التي انضوت في "الإطار التنسيقي" وعلى رأسها تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون وتحالف قوى الدولة، حيث دفعت بأنصارها إلى الشوارع للاعتصام والضغط على المفوضية لتغيير النتائج، رغم الإشادة الأممية والدولية بنزاهة الانتخابات.