الأنبار.. القوات العراقية تحبط عملية "إرهابية" في هيت وتعتقل 5 من عناصر داعش

النسخة المصغرة
من خلال نصب كمين مُحكم تم العمل عليه مُنذ مُدة



زاكروس عربية - أربيل

أعلن يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء (24 تشرين الثاني 2021)، أن جهاز مُكافحة الإرهاب تمكن من إحباط "عملية إرهابية" في هيت شمال مدينة الرمادي، وإلقاء القبض على 5 من عصابات داعـش الإرهابيـة والعثور على كدس للسلاح والعتاد.

وقال رسول في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إنه بتوجيه القائد العام للقوات المُسلحة افتتح عناصر الجهاز عملياتهم في مُحافظة الأنبار "من خلال نصب كمين مُحكم تم العمل عليه مُنذ مُدة".

وقامت تلك القوة "من إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين ينتمون لبقايا عصابات داعـش حيثُ كان يُخطط هؤلاء لتنفيذ عملية إرهابية داخل قضاء هيت شمال مدينة الرمادي".

وبحسب رسول فإن عناصر جهاز مكافحة الإرهاب باشروا بعمليتين نوعيتين، الأولى في مُحافظة بغداد - قضاء التاجي والتي تم فيها إلقاء القبض على إرهابي ينتمي لداعـش وبدلالته تم العثور على كدس للأعتدة والأسلحة يضم هاون عيار ٨١ ملم.

أما العملية الثانية فكانت في مُحافظة كركوك والتي أُطيح بها بعُنصر إرهابي.

وشدد رسول على قدرة جهاز مُكافحة الإرهاب "الكاملة على إحباط المُخططات الإرهابية التي تستهدف أمن الوطن والمواطن بعملياته الدقيقة للغاية"، مبيناً أن "ما يُعرض على المواطنين عبر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي هو جُزء قليل من عملياتنا البطولية".

وفقد تنظيم داعش، السيطرة على المناطق التي كان يتواجد فيها حتى نهاية عام 2017، لكن تقوم خلاياه السرية بشن هجمات غالباً ما تكون خلال الليل، ضد قوات الأمن في مناطق نائية.

وأعلنت السلطات العراقية في تشرين الأول الماضي، إلقاء القبض على قادة بارزين من داعش في عمليتين خارج العراق، أحدهما في تركيا وهو سامي جاسم الجبوري، "مشرف المال" في التنظيم ونائب البغدادي سابقاً، والآخر مسؤول عن تفجير أدى إلى مقتل أكثر من 320 شخصاً في بغداد قبل خمس سنوات.