مسرور بارزاني من المنامة: يمكن أن يكون تقدم كوردستان مَدخلاً لإعادة الأمن إلى بقية العراق

النسخة المصغرة
كوردستان في مرحلة أكثر تقدماً من الناحيتين والأمنية والاقتصادية


زاكروس عربية - أربيل

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اليوم الأحد (21 تشرين الثاني 2021)، أن كوردستان في مرحلة أكثر تقدماً من الناحيتين والأمنية والاقتصادية، معبراً عن أمله في أن "تساعد هذه الخطوات المناطق الأخرى في العراق على استعادة الأمن والتنمية الاقتصادية".

وقال مسرور بارزاني لزاكروس عربية على هامش مشاركته في منتدى حوار المنامة على رأس وفد إقليم كوردستان: "أجرينا زيارة جيدة وقد شاركنا في الندوات والعديد من اللقاءات الثنائية مع الكثير من السادة المشاركين في حوار المنامة حول كيفية حماية الأمن والاستقرار والتعاون لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة عموماً".

وأضاف: "نحن كجزء فعال في هذه المنطقة رأينا أنه من الضروري تبادل وجهات النظر معهم، حيث أن قضية الأمن لم تعد تقتصر على منطقة بعينها بل تحتاج إلى تنسيق مشترك بين الأطراف المتعددة وهذا ما وجدناه في الملتقى، كما لمسنا إيلاء اهتمام كبير بإقليم كوردستان والمنطقة عموماً".

وحول اجتماعه مع وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، أشار أن الوزير تعهد بمواصلة بلاده "دعم قوات البيشمركة وإبقاء دعمها ووجودها في المنطقة".

ومضى بالقول: "الجميع يشعر بأن داعش لا يزال يشكل خطراً كبيراً على المنطقة وهم يثمنون دور البيشمركة والأجهزة الأمنية في إقليم كوردستان، كما أنهم كتحالف بحاجة لنا لمواجهة هذه المخاطر معاً".

وفي سياق ارتباط الأوضاع بين أربيل وبغداد، لفت مسرور بارزاني إلى أنه "قلناها دائماً إن كوردستان يمكن أن تكون بوابة لإعادة الخير والبركة لكل العراق، فكوردستان من الناحية والأمنية والاقتصادية في مرحلة أكثر تقدماً ونأمل أن تساعد هذه الخطوات المناطق الأخرى في العراق على استعادة الأمن والتنمية الاقتصادية".

ويواصل رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اليوم الأحد عقد سلسلة اجتماعات مع قادة ومسؤولي العالم، في اليوم الأخير من أيام منتدى حوار المنامة، المقام في البحرين.

واجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مع وزير الدولة لشؤون الدفاع السنغافوري زاكي محمد في العاصمة البحرينية المنامة،وتباحث معه "حول الوضع العام في العراق وآخر المستجدات في المنطقة، كما تمت مناقشة سبل تعزيز العلاقات بين الجانبين، بالأخص في مجال التبادل التجاري والاستفادة من التجربة الاقتصادية والإدارية الناجحة لسنغافورة".

كما اجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان في العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الأحد مع وزير الدولة في وزارة خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم خلال الاجتماع، بحث آخر التطورات والمستجدات في المنطقة عامة، وجرت مناقشة سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والإمارات.

وذكرت حكومة إقليم كوردستان في بيان أنه تم "التأكيد خلال الاجتماع على أهمية توطيد آفاق التعاون والتنسيق بين الجانبين لتحقيق الاستقرار في المنطقة".

وأكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، خليفة شاهين المرر، لموفد زاكروس إلى المنامة مهند شوقي: "عقدنا لقاءً مثمراً مع دولة رئيس وزراء إقليم كوردستان مسرور بارزاني ونحن سعداء بذلك"، مضيفاً: "نحن نشعر بالارتياح حيال لقاء الأشقاء دائماً ونتطلع إلى المزيد من اللقاءات والتعاون مع بعضنا البعض لتحقيق الاستقرار والتنمية والازدهار في المنطقة".

وأشار إلى أن كل أوجه التعاون بين الإمارات وإقليم كوردستان "يمكن أن تكون محل نظر".

تلا ذلك، اجتماع عقده رئيس حكومة إقليم كوردستان مع وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس على هامش منتدى حوار المنامة.

وأول أمس الجمعة، توجه رئيس حكومة إقليم كوردستان  على رأس وفد حكومي، إلى العاصمة البحرينية المنامة، للمشاركة في منتدى (حوار المنامة 2021)، للفترة من 19 إلى 21 من الشهر الجاري، بحضور عدد من السياسيين والمفكرين ورجال الأعمال والشخصيات العالمية المعروفة، وذلك للنقاش بشأن القضايا المتعلقة بالأمن والدفاع ومشاكل المنطقة والعالم.

وعقد مسرور بارزاني على هامش المنتدى، سلسلة اجتماعات ولقاءات مهمة مع مسؤولين بارزين من الولايات المتحدة وأوروبا والدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط عامة، ومنهم مستشار الأمن القومي البريطاني ستيفن لوفغروف، ووزير الدولة في الخارجية الألمانية ميغيل بيرغر ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وولي العهد نائب القائد الأعلى ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التنمية الاقتصادية في مملكة البحرين سلمان بن حمد آل خليفة ووزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ومنسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريت ماكغورك وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، قبل أن يجتمع اليوم مع وزير الدولة لشؤون الدفاع السنغافوري ووزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، ووزير الخارجية اليوناني.

ويتألف الوفد المرافق لرئيس حكومة إقليم كوردستان، من وزيري شؤون البيشمركة شورش إسماعيل، والمالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان سفين دزيي.

ت: شونم خوشناو