يونامي تدين محاولة اغتيال الكاظمي: يجب عدم السماح للإرهاب والأعمال غير الشرعية بتقويض الاستقرار

النسخة المصغرة
"تنضمّ البعثة إلى رئيس الوزراء في الدعوة إلى الهدوء والحثّ على ضبط النفس"

زاكروس عربية – أربيل

أدانت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، اليوم الأحد (7 تشرين الثاني 2021)، محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقالت يونامي في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) "تدين بأشدّ العبارات محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. وتُعرب البعثة عن ارتياحها لعدم إصابة رئيس الوزراء بأذى في هجومٍ بطائرةٍ مسيّرةٍ على مقرّ إقامته في بغداد".

وأشار البيان إلى أنه "يجب عدم السماح للإرهاب والعنف والأعمال غير القانونية بتقويض استقرار العراق وحرف مسار عمليته الديمقراطية".

وأوضح البيان أنه "تنضمّ البعثة إلى رئيس الوزراء في الدعوة إلى الهدوء والحثّ على ضبط النفس. وعلاوةً على ذلك، تشجع يونامي بشدّة جميع الأطراف على تحمل مسؤولية خفض التصعيد والدخول في حوارٍ لتخفيف التوترات السياسية، وتعزيز المصلحة الوطنية للعراق".

وشدد البيان على أن "الأمم المتحدة تقف إلى جانب كل العراقيين الذين يتوقون إلى السلام والاستقرار، فهم لا يستحقون أقل من ذلك".

ونجا الكاظمي من محاولة اغتيال فاشلة بواسطة طائرة مسيّرة مفخّخة استهدفت فجر الأحد مقرّ إقامته في بغداد، في هجوم لم تتبنّه أيّ جهة في الحال وردّ عليه الكاظمي بالدعوة إلى "التهدئة وضبط النفس".

والهجوم الذي أسفر عن إصابتين طفيفتين في صفوف الحرس الشخصي للكاظمي وفق مصدر أمني، وقع في وقت تشهد فيه البلاد توتّرات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة التي عقد في العاشر من تشرين الأول، مع رفض الكتل السياسية الممثلة للحشد الشعبي النتائج الأولية التي بيّنت تراجع عدد مقاعدها.