"يونامي" تأسف لتصاعد العنف في الاحتجاجات وتدعو إلى "أقصى درجات ضبط النفس"

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"أن تبقى المظاهرات سلمية"

زاكروس عربية – أربيل

أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" ، اليوم الجمعة (5 تشرين الثاني 2021)، عن أسفها للعنف الذي تصاعد خلال المظاهرات الاحتجاجية لقوى إطار التنسيق الرافضة لنتائج الانتخابات التشريعية، والتي وقعت في بغداد.

وأكدت البعثة الأممية في تدوينة قصيرة عبر "توتير" إعرابها عن أسفها لتصاعد العنف والإصابات التي أعقبت ذلك في بغداد اليوم.

إذ شهدت مقربات المنطقة الخضراء مساء اليوم، عودة الصدامات بين متظاهري إطار التنسيق الشيعي من أنصار الفصائل الولائية والمحتجين على نتائج الانتخابات النيابية المبكرة والقوات الأمنية، وسط أنباء عن "تبادل إطلاق نار".

فيما أكدت تقارير إعلامية سابقة أن المشاركين في الاعتصامات التي تشدها مقربات المنطقة الخضراء أغلبهم عناصر فصائل الحشد الشعبي، وأن هؤلاء يتلزمون فقط بالتعليمات الصادرة إليهم من القيادات دون أن يكون لهم دوافع شخصية أو موقف من نتائج الانتخابات.

"يوناني " دعت في تغريدتها الأطراف كافة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، واحترام الحق في الاحتجاج السلمي، وأن تبقى المظاهرات سلمية.

هذا وأكدت وزارة الصحة الاتحادية، تلقي مشافيها في بغداد، في وقت سابق من الجمعة ،إصابة على إثر المواجهات التي وقعت على مقارب المنطقة الخضراء بين متظاهري الإطار التنسيقي والقوات الأمنية، مؤكدة أنها لم تسجل أي حالة وفاة.