العراق خامس أكثر المتضررين من تغير المناخ عالمياً

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
العراق ليس له يد بشكل رئيسي في تغير المناخ

زاكروس عربية – أربيل

ذكر رئيس هيئة حماية وتحسين البيئة في إقليم كوردستان عبد الرحمن صديق، اليوم الجمعة (29 تشرين الأول 2021)، أن العراق يقع في الترتيب الخامس من بين الدول الأكثر تضررا من التغيرات المناخية على مستوى العالم.

صديق الذي ألقى كلمة في مؤتمر المياه المنعقد في أربيل، بين أهمية المياه حتى مقارنة مع النفط مؤكداً أن "الإنسان لا يمكن أن يحيا من دون المياه ولن يكون ذلك أيضا، وهذا يثبت مدى أهمية المياه مقارنة بالنفط".

وأضاف أن "البنايات الشاهقة وناطحات السحاب لا تعرّف البلدان، وإنما المياه والأنهر والعيون هي من تعرفها"، مخاطبا الحضور بالقول "ألستم تعلمون جيدا أن العراق يسمى بلاد ما بين النهرين؟، وإن هناك المئات من المناطق في إقليم كوردستان تسمى بعيون المياه، وأن المياه هي من بنت الحضارة بالاجتماع حولها".

واستطرد صديق قائلا إن "عملنا لا يختلف عن عمل وزارة الزراعة والموارد المائية إلا بأشياء دقيقة جداً فإن عمل الأخيرة يكمن في تأمين كميات المياه أما تخصصنا فينصب على جودته"، داعيا المنظمات المعنية بالبيئة ووسائل الاعلام كافة في العراق والاقليم إلى الاهتمام بالبيئة.

وأردف صديق الذي كان يشغل منصب وزير البيئة في العراق بالقول إنه "يتعين على صندوق المناخ الأخضر الدولي والبلدان العظمى أن تعمل بشكل حقيقي على مساعدة تلك البلدان التي باتت ضحية التلوث البيئي"، منوهاً إلى أن "العراق ليس له يد بشكل رئيسي في تغير المناخ ولكنه يُصنف خامس البلدان على العالم من بين ضحايا التغيرات المناخية".

يأتي هذا في وقت أعلنت وزيرة الزراعة والموارد المائية في إقليم كوردستان بيكرد طالباني في وقت سابق من اليوم في كلمة له خلال المؤتمر، انخفاض واردات الاقليم والعراق من المياه إلى ما دون 25%، معتبرة السنة الحالية من "أصعب" سنين الجفاف التي واجهتها البلاد.