مسرور بارزاني يدين هجوم المقدادية: داعش يشكل تهديداً للسلام ويتطلب رداً جماعياً وإقليمياً

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"أتقدم بالتعازي لأسر الضحايا والمصابين"

زاكروس عربية – أربيل

أكد رئيس إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء (27 تشرين الأول 2021)، أن داعش لا يزال يشكل تهديداً للسلام والتعايش الإقليميين ويتطلب رداً جماعياً وإقليمياً.

وقال مسرور بارزاني في تغريدة على موقع المدونات القصيرو "تويتر": "أدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع الليلة الماضية في ديال".

وأضاف رئيس حكومة إقليم كوردستان: "أتقدم بالتعازي لأسر الضحايا والمصابين".

وأشار إلى أنه "لا يزال داعش يشكل تهديداً للسلام والتعايش الإقليميين ويتطلب رداً جماعياً وإقليمياً".

مسرور بارزاني - زاكروس

وهاجم مسلحو تنظيم داعش الإرهابي، ليلة أمس الثلاثاء (26 تشرين الأول 2021)، بأسلحة متوسطة وخفيفة تجمعاً للشباب في قرية الرشاد ومن ثم أطلقوا النار عشوائيا على المنازل، التابعة لمنطقة الهاشميات في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، ولاذوا بالفرار، ما أدى إلى وقوع 12 ضحية وأكثر من جريحاً، وفق المصادر المحلية.