غالب الشابندر يدعو "الفتح" و"الحكمة" إلى إعادة النظر بأدائهما داخل المجتمع

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"الجمهور عاقب الاحزاب السياسية وأداءها"

  زاكروس عربية – أربيل

دعا المفكر والسياسي العراقي، غالب الشابندر كل من  تيار الحكمة وتحالف "الفتح" إلى إعادة النظر في عملهم وأدائهم داخل المجتمع.

في لقاء مع فضائية زاكروس عبر برنامج "بلا أقنعة"، أمس الثلاثاء (26 تشرين الأول 2021)،   تحدث الشابندر عن التظاهرات والاعتراضات على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من الشهر الجاري قائلاً: "من حق الجميع الاعتراض"، مردفاً "لكن ما يجري هل هو اعتراض على المفوضية؟ أم عمل المفوضية؟"،  وأضاف "المفوضية الآن متهمة، الاعتراض يجب أن يكون على المفوضية لأنها متهمة بالتزوير من وجهة نظرهم، فإذاً يجب أن يذهبوا إلى المحكمة الاتحادية".

الشابندر وجه سؤالاً إلى القوى الخاسرة والتي تتهم المفوضية بالتزوير "عندما وجدتم أن هناك عملية اختراق وانتكاسات أثناء الانتخابات، لماذا انتظرتم النتائج؟ لأن المقدمات واضحة بأن هناك فساد وخلل بالعملية، فلماذا انتظرتم النتائج، كان من المفروض أن تعترضوا حينها".

كذلك تساءل "لماذا لا تدينون طريقتكم بالأداء، عندما يخرج هادي العامري عبر القنوات ويقول منعونا من الإعمار في النجف، ألم يكن هذا سببا لعدم انتخابكم"، ونوه إلى أنه لا يدافع عن التيار الصدري الذي "فيه أيضا حرامية ومؤذيين وهم يتحملون هذا الوضع المأساوي الموجود"، بحسب تعبيره.

وأردف "لكن أدينوا أداءكم أولا وراجعوا ايذاءكم".

وطالب الشابندر الفتح والحكمة بمراجعة أدائهما، مبيناً أنه "لم يكن دقيقا لا بالتنظيم ولا المقدمات، الأداء الاجتماعي فشلتم به".

ودعا تيار الحكمة والفتح إلى أن "يعيدوا النظر في عملهم داخل المجتمع، العمل الحزبي ليس رفع السلاح إنما داخل الشارع من أجل كسب الفلاح والعامل".

وأضاف "في مجتمع فيه الفقر 40 بالمئة لا تقوده القبعات البيضاء وهو طبيعة تيار الحكمة ولا يقوده الاتجاه العسكري، كما تحالف الفتح"، مشيراً إلى أن "الجمهور عاقب الاحزاب السياسية وأداءها".