العمليات المشتركة تؤكد على مسؤولية تنظيم داعش عن الهجوم الإرهابي بديالى

النسخة المصغرة
يحاول مجرمو تنظيم داعش الإرهابي الرجوع إلى أساليبهم اليائسة في استهداف المواطنين الآمنين الأبرياء

زاكروس عربية - أربيل 

أكدت قيادة العمليات المشتركة العراقية، على مسؤولية تنظيم "داعش" عن الهجوم الإرهابي الذي تسبب بمقتل أكثر من عشرة أشخاص في محافظة ديالى

وقالت القيادة في بيان نشر اليوم الأربعاء (27 تشرين الأول 2021)، عبر وكالة الأنباء العراقية الرسمية: "مرة أخرى يحاول مجرمو تنظيم داعش الإرهابي الرجوع إلى أساليبهم اليائسة في استهداف المواطنين الآمنين الأبرياء، بعد عجزهم عن مواجهة قواتنا العسكرية والأمنية على امتداد التراب الوطني، وبعد هزائم فلولهم وتخاذلهم من جراء الضربات الموجعة في معارك تطهير الأرض العراقية من دنسهم أينما حلّوا".

وأضافت "لقد أقدم المجرمون على تنفيذ اعتداء إرهابي على قرية الهواشة في المقدادية بمحافظة ديالى، وسقط جراء الاعتداء 11 شهيدا بينهم امرأة وعدد من الجرحى من المدنيين العزل".

وأشارت القيادة إلى أن "العراق قيادة وشعبا وقوات أمنية وعسكرية عقدوا العزم وتوكلوا على الله، بأن لا يبقوا لهؤلاء الشراذم من باقية وسيتم تعقبهم سواء في العراق وخارجه حتى يتم الله نصره المؤزر ومعركتنا معهم مستمرة".

وهاجم مسلحو تنظيم داعش الإرهابي، ليلة أمس الثلاثاء (26 تشرين الأول 2021)، باسلحة متوسطة وخفيفة تجمعا للشباب في قرية الرشاد ومن ثم اطلقوا النار عشوائيا على المنازل ، التابعة لمنطقة الهاشميات في قضاء المقدادية في محافظة ديالى، ولاذوا بالفرار، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأشارت المصادر إلى أن حصيلة هجوم الرشاد ارتفعت إلى 12ضحية وأكثر من 15 جريحا فيما تم نقل مصابين إلى خارج ديالى لغرض العلاج، وجميعهم من عشيرة "بني تميم.

ت: رفعت حاجي