المفوضية تختتم عملية النظر في الطعون وتقرر إعادة العد والفرز لألفي محطة

النسخة المصغرة
نوهت المفوضية الى أنها سترسل توصياتها إلى الهيئة القضائية للانتخابات بخصوص هذه الطعون في ضوء نتيجة العد والفرز اليدوي

زاكروس عربية - أربيل

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات اليوم الثلاثاء (26 تشرين الأول 2021)، إتمامها جميع الطعون المقدمة ضد نتائج الانتخابات، فيما قررت فتح أكثر من ألفي محطة وإعادة العد والفرز.

وذكرت المفوضية عبر بيان أنها "أتمت النظر بجميع الطعون يوم أمس الاثنين، وبينت مجمل الجوانب المتعلقة بدراسة هذه الطعون والتعامل معها وفق السياقات القانونية، واتخذت الإجراءات اللازمة بشأنها من خلال البيانات التي أصدرتها بشكل يومي منذ أن باشرت بتسلم الطعون المقدمة من المرشحين والأحزاب والتحالفات".

واتخذ مجلس المفوضين قراراً بفتح عدد من المحطات وفق الطعون التي تم تقديمها والبالغة أكثر من (2000) محطة موزعة على مختلف المحافظات استناداً إلى إجراءات قانونية نُشرت عبر الموقع الرسمي للمفوضية، وفق البيان.

وستبدأ عملية العد والفرز انطلاقاً من محافظة نينوى يوم غد الأربعاء، من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً، تليها محافظة بابل يوم الخميس القادم، في حين سيشهد يوم الجمعة المقبل البدء بعملية عد وفرز المحطات المطعون بها في جانب الرصافة (بغداد).

ونوهت المفوضية الى أنها سترسل توصياتها إلى الهيئة القضائية للانتخابات بخصوص هذه الطعون في ضوء نتيجة العد والفرز اليدوي.

ودعت المفوضية وكلاء المرشحين الذين طعنوا بالنتائج وفرق المراقبة الى الحضور لمراقبة عملية العد والفرز في بغداد (قاعة الشرف/ ساحة الاحتفالات).

وكانت المفوضية قد أكدت في وقت سابق من اليوم أنها ستقوم برفع النتائج النهائية إلى المحكمة الاتحادية حال الانتهاء من حسم الطعون، مشيرة إلى أنها ستتبع الطرق القانونية ضد مطلقي الاتهامات بتزوير النتائج.

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية، انضمامها إلى المجتمع الدولي في إدانة تهديدات العنف ضد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (IHEC) والعراقيين، مؤكدةً تطلعها للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة عند تشكيلها.

وتشهد العاصمة بغداد وعدة محافظات أخرى منذ أسبوع، احتجاجات واعتصامات أمام المنطقة الخضراء، من قبل أنصار الأحزاب الخاسرة في الانتخابات وعلى رأسها الفتح ودولة القانون و"حقوق"، اعتراضاً على نتائج العملية التي أجريت في 10 تشرين الأول الجاري، بنسبة مشاركة بلغت 43%.