مئات العراقيين يحيون الذكرى الثانية لثورة أكتوبر

النسخة المصغرة
شهدت المظاهرات حينها مقتل وإصابة عشرات المتظاهرين

زاكروس عربية – أربيل

تظاهر المئات من العراقيين في العاصمة العراقية بغداد اليوم الاثنين (25/10/2021) بغداد إحياء للذكرى الثانية لثورة أكتوبر التي انطلقت عام 2019، وامتدت إلى مناطق عراقية عدة.

وشهدت المظاهرات حينها مقتل وإصابة عشرات المتظاهرين في بغداد والبصرة والناصرية وميسان وبابل بنيران قوات الأمن وجماعات مسلحة، لا تزال لغاية الآن السلطات تماطل في الكشف عن هويتها.

وبسبب الإجراءات الأمنية التي تشهدها بغداد منذ أيام بسبب احتشاد أنصار القوى الخاسرة في الانتخابات قرب المنطقة الخضراء، اكتفت أغلب تنسيقيات التظاهرات بإصدار بيانات رسمية أو تنظيم وقفات لإشعال شموع واستذكار الضحايا، عدا عن نشر صور الاحتجاجات والمقاطع التي تظهر عمليات القمع.

وأبلغ "اتحاد طلبة بغداد"، وهو واحدة من الجهات المنسقة للاحتجاجات العراقية، طلبة العراق بعدم الخروج في أي مسيرة، وذكر في بيان "نؤجل أنشطتنا الميدانية لإحياء أعظم ذكرى في قلب كل عراقي وثوري -25 أكتوبر- إلى القريب العاجلِ، لأسباب في مقدمتها وجود المتربصين".

وأكد استمرار الطلبة "بنهج الاِحتجاج لحين تَحقيق آخر مطلب سَقطت لأجلهِ أول قَطرَة دَم طاهرة، ونُبلغكم -طلبةُ وشعبُ حُر- بجهُوزيتِنا العاليةِ لتأدية فعاليات عَديدة لإحياءِ ذكرِ ثورتكم العظيمة نُعلن عَنها قريبًا".

وبحسب إحصائيات رسمية سقط قرابة 800 متظاهر، وأصيب الآلاف من المتظاهرين، فضلًا عن عمليات اختطاف وتغييب واعتقال المئات منهم، ولم تعلن أيّة جهة مسؤوليتها عن عمليات قتل الناشطين وخطفهم، لكنّ المتظاهرين يتّهمون بذلك الفصائل الولائية، بحسب تقارير دولية.