إليسا ترد على شائعات ارتدائها درعاً واقياً خلال حفلتها في بغداد

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أشارت إلى أن الأوضاع كانت "آمنة لأقصى الحدود"، لافتةً إلى أنه "كنت بين أهلي وناسي وأشخاص أحبهم ويحبونني"

زاكروس عربية - أربيل

نفت الفنانة اللبنانية، إليسا، الشائعات التي ترددت بشأن ارتدائها درعاً واقياً للرصاص خلال إحيائها حفلاً في بغداد، وفيما أشارت إلى أن الأوضاع كانت "آمنة لأقصى الحدود"، لفتت إلى أنه "كنت بين أهلي وناسي وأشخاص أحبهم ويحبونني".

وقالت إليسا في تغريدة على تويتر: "زيارتي على بغداد كانت زيارة بين أهلي وناسي وأشخاص بحبن وبيحبوني. ما كنت بحاجة لا لدرع واقي ولا لغيرو وكل هالكلام سخيف وما إلو أي مصداقية".

وأضافت: "كنت محاطة بفريق أمني متل بأيا بلد وكانت الأوضاع آمنة لأقصى الحدود. بتمنى من الجميع عدم التداول بهالموضوع لأنو ما إلو أساس من الصحة"، مختتمة بوسم #عيب.

وأحيت إليسا أول حفل غنائي لها في بغداد أول أمس الجمعة، وسط حضور جماهيري غفير، وترددت أنباء بشأن ارتدائها درعاً واقياً للرصاص بسبب الصور التي أظهرت وزناً زائداً لها وكأنها ترتدي شيئاً تحت فستانها الوردي التي أطلت به في حفلها، وتصدر وسم #إليسا_في_بغداد الترند في أكثر من دولة عربية.

1