الاتحاد الأوروبي يستنكر التهديدات بالعنف ضد يونامي ومفوضية الانتخابات

النسخة المصغرة
"هكذا تصرفات عنيفة لا مكان لها في الديمقراطية"

زاكروس عربية – أربيل

أعرب الاتحاد الأوربي، اليوم السبت (23 تشرين الأول 2021)، عن موقفه الداعم لمجلس الأمن الدولي بشأن "التهديدات بالعنف" الموجهة ضد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومفوضية الانتخابات.  

  وأكد الاتحاد في بيان أنه ينضم إلى مجلس الأمن في استنكار تهديدات العنف الأخيرة الموجهة ضد موظفي بعثة الأمم المتحدة في العراق والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبعض الأفراد الآخرين، بعد نشر النتائج الأوليَّة للانتخابات التشريعية التي جرت في وقت سابق من الشهر الجاري.

  وأضاف الاتحاد أن "هكذا تصرفات عنيفة لا مكان لها في الديمقراطية"، وأشاد الإتحاد الأوروبي على أن التصويت يوم الانتخابات "تميَّز بالسلميَّة والترتيب وحسن التنظيم إلى حدٍّ كبير، وأن الناخبين تمكنوا من التعبير عن إرادتهم بحريَّة" وذلك وفقا لتقييم بعثة الاتحاد الاوربي للرصد الانتخابي.

  وشدد الاتحاد الأوروبي على ضرورة معالجة أي استئناف أو شكوى متعلقة بالانتخابات عن طريق الإجراءات القانونيَّة السارية، مؤكداً إنه "من الجوهري قيام الأطراف كافةً باستخدام هذه الوسائل القانونيَّة لمعالجة الشكاوى التي قد توجد لديهم فيما يتعلق بنتائج الاقتراع".

وأكد الاتحاد الأوروبي تطلعه إلى العمل "على نحوٍ وثيق" مع الحكومة العراقيَّة المقبلة لتنفيذ "الإصلاحات المطلوبة بشكل عاجل، وفقا لمطالبات الشعب العراقي".  

  هذا وأكدت الحكومة الاتحادية في وقت سابق، التزامها بحماية بعثة يونامي وتحدد ضوابط الاعتراض على نتائج الانتخابات، فيما دعت المتظاهرين إلى التعاون مع القوات الأمنية للقيام بمهامها.