مصطفى الدليمي: الصدر مدعوم سياسياً من أميركا وبريطانيا

النسخة المصغرة
أشار عضو اتحاد المعارضة العراقية، مصطفى الدليمي، إلى أن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر مدعوم سياسياً من قبل أميركا وبريطانيا وبينهم مصالح مشتركة

زاكروس عربية - أربيل

أشار عضو اتحاد المعارضة العراقية، مصطفى الدليمي، إلى أن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر مدعوم سياسياً من قبل أميركا وبريطانيا وبينهم مصالح مشتركة.

وقال الدليمي خلال لقاء مع فضائية زاكروس، إن "الحكومة الأميركية لديها إخفاقات كبيرة في العراق والمنطقة وافغانستان مؤخراً، والآن وأمام المجتمع الدولي فشلت تجربتها في العراق لذلك عليها الذهاب إلى تطبيق أي اتفاقية استراتيجية لإرجاع العراق الى وضعه الطبيعي".

وأشار إلى أن "بريطانيا أيضاً دخلت على الخط منذ أشهر ومن ضمن الأسماء التي حصلت على الدعم من الجانبين البريطاني والأميركي كان مقتدى الصدر"
.
وقال الدليمي أن "أميركا تعتبر محتلة للعراق لكن دعمها للصدر سياسي، ولتحقيق مصالح مشتركة، وهو حق مشروع، في ظل وجود السلاح المنفلت والميليشيات في العراق".

وأكد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر أن كتلته حصلت على أكبر عدد من المقاعد ما يمكنه من بدء مفاوضات قال إنها ستكون "وطنية لا طائفية ولا عرقية" لتشكيل حكومة جديدة.

 وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في العاشر من الشهر الجاري 43 بالمئة حسب تأكيد مفوضية الانتخابات.