الخطاط الكوردي "العالمي" بژار أربيلي يزور مجمع القرآن الكريم بالشارقة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
بژار أربيلي يعتبر أحد أبرز الخطاطين على مستوى العالم

زاكروس عربية - أربيل 

زار الخطاط الكوردي بژار أربيلي، يوم أمس الأربعاء (20 تشرين الأول 2021)، مجمع القران الكريم بالشارقة، في الإمارات العربية المتحدة، مصطحباً مجموعة من لوحاته المميّزة والتي أهداها للمجمع.

وكان في استقباله الشيخ شيرزاد عبدالرحمن الأمين العام لمجمع القران الكريم وقد تجول في أروقة المجمع واطلع على أبرز أقسامه ومتاحفه ونشاطاته، كما أهدى المجمع بعضا من لوحاته المميزة والشهيرة.

 بژار أربيلي يعتبر أحد أبرز الخطاطين على مستوى العالم، وقد تشرف بكتابة مصحف الشيخ خليفة، وهو واحد من أجمل وأفخم المصاحف.

وهو من مواليد مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، ومقيم منذ مدة طويلة في ألمانيا، تخرج من أكاديمة الفنون الجميلة جامعة بغداد و حصل على درجة البكالوريوس في فن السيراميك والدبلوم في النحت، وفي عام 1995 نال إجازة في الخط من الأستاذين أحمد عبدالرحمن الاربيلي ويوسف ذنون الموصلي.

ثم سافر إلى استانبول حيث تعلم خط النستعليق على يد الدكتور آلب أرسلان عام 1995، وفي نفس العام نال إجازة في خطي الثلث والنسخ من الأساتذة حسن جلبي وحسين قوطلو وفؤاد بشار، شارك في مسابقات ارسيكا الدولية لفن الخط وحصل على مجموعة من الجوائز في الثلث والنسخ والإجازة، وشارك في مسابقات البركة وحصل على مجموع من الجوائز في الثلث والنسخ والتعليق.

وفي عامي 2009-2011 شارك في الملتقى الرمضاني في دبي وحصل على المرتبة الأولى، وفي عام 2014 نال شرف كتابة مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وقد أكمله في قرابة ثماني سنوات.

وقال أربيلي حينها عن مشروعه لخط القرآن في إحدى المقابلات "انا بصدد مشروع لكتابة القرآن الكريم بخط يدي، تعكس بصمة كوردية، كإنجاز فني كوردي لخدمة فن الخط.

ت: رفعت حاجي