اليونيسف معلنةً مقتل أربعة أطفال بهجوم إدلب: "يدفعون الثمن الأكبر للصراع"

النسخة المصغرة
"أحداث العنف اليوم هي تذكرة أخرى بأن الحرب في سوريا لم تطو صفحتها بعد"


زاكروس عربية - أربيل

 أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، أن أربعة أطفال قتلوا بينما كانوا في طريقهم للمدرسة، اليوم الأربعاء، في هجوم بإدلب السورية.

وجاء في البيان، وفق ما نقلت رويترز أن "أحداث العنف اليوم هي تذكرة أخرى بأن الحرب في سوريا لم تطو صفحتها بعد. المدنيون، ومن بينهم الأطفال، لا يزالون يدفعون الثمن الأكبر في الصراع الوحشي المستمر منذ عقد".

وقال الدفاع المدني السوري إن قصفاً مدفعياً لقوات الحكومة السورية على مدينة أريحا جنوب أدلب، أسفر عن مقتل 7 مدنيين بينهم أطفال، وإصابة 20 آخرين بعضهم بحالة حرجة.

وطال القصف، حسب ناشطين محليين، سوقاً محلياً في مدينة أريحا وعدداً من المنازل السكنية، وشوهدت عدد من جثث القتلى جراء القصف بينهم أطفال في السوق.

وجاء القصف على أريحا، بعد أقل من ساعتين على تعرض حافلة عسكرية لقوات الجيش السوري لتفجير بعبوتين ناسفتين في العاصمة دمشق، أسفرت عن مقتل 14 عنصرًا على الأقل، وجرح آخرين وفق ما ذكرت الوكالة الرسمية "سانا".