مصرع ثلاثة مهاجرين تحت عجلات قطار في فرنسا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
كانوا مستلقين على السكّة، على الأرجح طلباً للراحة

زاكروس عربية - أربيل

قضى ثلاثة مهاجرين، يرجّح أنّهم جزائريون، تحت عجلات قطار في جنوب غرب فرنسا بالقرب من الحدود مع إسبانيا وأصيب رابع بجروح خطيرة، بحسب ما أفادت السلطات.

وقال المدّعي العام في بايون، جيروم بورييه خلال مؤتمر صحافي إنّ الجريح جزائري إصابته بالغة لكنّ "حياته لم تعد في خطر وسيخضع لعملية بعد ظهر اليوم".

ووفقاً للنيابة العامة وشركة السكك الحديد فإنّ الرجال الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و40 عاماً كانوا مستلقين على سكّة الحديد بالقرب من محطة سان جان دي لوز حين صدمهم القطار.

وبحسب المدّعي العام فإنّ مكابح الطوارئ لم تتمكّن من وقف القطار قبل أن يصدم الرجال الأربعة لأنّ المسافة اللازمة لتوقّفه عن الحركة هي 310 أمتار في حين أنّهم كانوا على ما يبدو نائمين على السكّة.

وقال المدّعي العام "كانوا مستلقين على السكّة، على الأرجح طلباً للراحة، إذ إنّ آخر قطار كان قد غادر قرابة الساعة 22:30 ليلاً (20:30 ت غ) وهذا كان أول قطار ينطلق اليوم".

وأضاف "على ما يبدو فإنّهم جميعاً من التابعية الجزائرية"، مشدّداً على أنّ التأكّد من جنسياتهم والتحقّق من هوياتهم سيستغرق وقتاً.

وبحسب مصادر محليّة فإنّ هؤلاء المهاجرين كانوا يقيمون في إسبانيا لكنّ ملفّاتهم تشير إلى مخالفات لشروط الإقامة، كما أنّ السلطات الإسبانية أطلقت إجراء لترحيل أحدهم وهو أصغرهم سنّاً وعمره 21 عاماً.