جعفر إيمينكي: الكورد يتطلعون لحل المشكلات المتعلقة بالمادة 140 دستورياً

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"العشائر العربية راغبة في التعايش، لكن الخلل في السياسيين الذين يرفضون ذلك"

زاكروس عربية – أربيل

قال عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، جعفر إيمينكي، إن الكورد لا يريدون التمدد إنما يريدون تطبق الدستور، وهو الحل لمشكلات المتعلقة بتطبيق المادة 140، فيما ذكر أن العشائر العربية راغبة في التعايش، لكن "الخلل" في السياسيين الذين يرفضون ذلك.

إيمينكي  قال في تصريحات لوسائل إعلامية بينها فضائية زاكروس، اليوم الأربعاء (13 تشرين الأول 2021)، "نريد أن لا يعتقد أحد في العراق أن الكورد يريدون التمدد، هناك مسألة دستورية معلقة، نتواصل مع شركائنا في العملية السياسية بالعراق أجمع".

وأضاف "هذه المناطق تحتاج إلى رعاية خاصة وإلى حل جذري دستوري، وهذا الحل هو موجود بالدستور ونتفق عليه، وهو لا يؤدي إلى تمزيق أو قطع مناطق من العراق، هي مسألة اتحادية والدول الفيدرالية في العالم تجاوزت هذه المشاكل".

وبيّن إيمينكي أن "الأقاليم والمحافظات لها حدود، فلماذا نخاف من هذه المسألة، نحن مواطنون في بلد واحد العالم تحاول جمع الفرقاء فلماذا نحن نفرق".

وحول مناطق المادة 140 أشار إيمينكي أن "هذه المسائل حساسة جدا، المناطق المتنازع عليها معرفة دستوريا، من المفترض أن لا نخاف من الحل"، مضيفاً "القوة المجتمعية هي حاضرة حاليا لكن المشكلة من السياسيين وليس من الشعب".

ولفت إيمينكي حين لقائه بالأهالي والعشائر من محافظة نينوى الى أنه "تفاءلت كثيرا هم أناس يريدون حقيقة أن يكون هناك تعايش، فلماذا نفرق بينهم؟، لماذا لا نعمل على خلق مجتمع متعايش وهو لمصلحة الجميع".