جهاز مكافحة الإرهاب يعلن إلقاء القبض على 3 إرهابيين في صلاح الدين وديالى

النسخة المصغرة
تنشر صور العملية

زاكروس عربية - أربيل

ألقى جهاز جهاز مُكافحة الإرهاب، اليوم الأربعاء (13 تشرين الأول 2021)، القبض على 3 إرهابيين من فلول داعش.

ووفق بيان مكافحة الإرهاب، فألقي القبض على الإرهابيين الثلاثة، بعملية نوعية، فجر اليوم، في محافظتي صلاح الدين وديالى.

وتواصل القوات العراقية ملاحقة فلول إرهابيي داعش في مختلف المناطق العراقية حيث ألقت القبض على أعداد كبيرة منهم.

بدورها، أعلنت قيادة عمليات غرب نينوى، اليوم الأربعاء، عن استمرار قواتها بالإنذار.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن  قائد عمليات غرب نينوى اللواء الركن جبار الطائي إن "القوات الأمنية ضمن قاطع مسؤولية عمليات غرب نينوى لاتزال مستمرة بالإنذار حتى بعد انتهاء العملية الانتخابية"، مبيناً، أن "القطعات العسكرية عادت الى ثكناتها بعد نقل الصناديق الى المفوضية العليا للانتخابات".

وأضاف أن "قيادة العمليات جاهزة للتصدي لأي محاولة تضرّ بأمن واستقرار البلاد"، مبيناً، أن "قاطع المسؤولية يشهد استقراراً أمنياً ولا توجد أي أضطرابات أو احتجاجات".

وأشار إلى أنه "تمّ اصدار توجيهات لقطعات الحشد الشعبي الموضوعة تحت امرة قيادة عمليات غرب نينوى لمساعدة القوات الأمنية في السيطرة على الوضع الأمني بعيداً عن التدخلات، كون عمل القوات الأمنية عملاً حيادياً يخدم الشعب والبلاد بشكل عام".

واجتاح تنظيم داعش مدينة الموصل في حزيران عام 2014، ومن ثم سيطر على مساحة واسعة من العراق تقدر بنحو ثلث البلاد، منها نينوى والانبار وأجزاء من صلاح الدين وديالى وكركوك وبابل.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.