الصدر يرد على كتل الفصائل الولائية: السلم الأهلي في العراق لن يتزعزع

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"لن تمد أيدينا على أي عراقي مهما كان"

زاكروس عربية – أربيل

 شدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء (13 تشرين الأول 2021)، على أن السلم الأهلي في العراق لن يتزعزع، مشيراً إلى أن تياره لن يكون طرفا في أي نزاع.

وقال الصدر في "تغريدة" على تويتر، "لن يتزعزع السلم الأهلي في وطني. فلا يهمني إلا سلامة الشعب وسلامة العراق".

كما أوصى الصدر في خطاب يبدو أن موجه للكتل الشيعية الممثلة للفاصل الولائية "بضبط النفس وتقديم المصالح العامة على الخاصة"، مردفا "فإننا المقاومون للاحتلال والإرهاب والتطبيع، ولن تمد ايدينا على أي عراقي مهما كان".

وختم الصدر بالقول، "سنحارب الفساد تحت طائلة القانون، ورئاسة وزراء لا شرقية ولا غربية، لنعيد للعراق هيبته وقوته". 

ويأتي كلام الصدر ردا على الإطار التنسيقي للقوى الشيعية، الذي حذر مساء اليوم الأربعاء، من مخاطر "تهدد السلم الأهلي العراقي" ما لم يتم تدارك الأمر، مؤكداً رفضه للنتائج التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات.