التخطيط الاتحادية: التعداد السكاني القادم سيكون إلكترونيا وبملاكات عراقية

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"التجربة القبلية" ستجري في محافظة دهوك.

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت وزارة التخطيط الاتحادية، اليوم الأربعاء (13 تشرين الأول 2021)، أن التعداد السكاني القادم سيكون إلكترونيا وبملاكات عراقية بنسبة 100%، مبينةً أن "التجربة القبلية" ستجري في محافظة دهوك.

مدير عام الإدارة التنفيذية للتعداد العام للسكان والمساكن في الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط، سمير خضير هادي، والوفد المرافق له، بحث مع محافظ دهوك علي تتر، استعدادات المحافظة الخاصة بإجراء التجربة القبلية الخاصة بالتعداد السكاني في عدد من مناطق محافظة دهوك قبل نهاية الشهر الحالي، وفق بيان صادر عن الوزارة.

وأكد هادي "حرص الوزارة وتوجيهات الوزير بأهمية تنفيذ التعداد العام للسكان خلال العام المقبل، بعد قرار مجلس الوزراء بتضمين موازنة عام 2022، التخصيصات المالية اللازمة لتنفيذ هذا المشروع المهم".

وأضاف أن "الهيئة العليا للتعداد التي يترأسها وزير التخطيط وغرفة العمليات قررت القيام بإجراء عدد من التجارب القبلية في مختلف المحافظات بهدف اختبار آليات العمل، لاسيما وأن التعداد سيكون الكترونيا وبملاكات عراقية 100%".

 التجربة القبلية التي ستنطلق في محافظة دهوك في 21/10/2021، وتستمر لمدة اسبوعين، تعد التجربة السادسة بعد 5 تجارب أجريت في محافظات بغداد والبصرة والأنبار وكربلاء وأربيل، ومن المؤمل تنفيذ تجربة قريبة في محافظة القادسية، قبل نهاية العام الجاري، فيما ستشهد باقي المحافظات تجارب مماثلة خلال العام المقبل، وفقا للخطة التي جرى اعدادها في هذا المجال، وفق هادي.

من جانبه رحب المحافظ علي تتر، باختيار دهوك لتنفيذ مثل هذه التجربة المهمة، مؤكدا "الاستعداد الكامل للتعاون من أجل انجاح التعداد العام للسكان بجميع مراحله".

ووجه تتر الجهات المعنية في محافظة دهوك، بتقديم كل أنواع الدعم الممكنة لفرق التعداد السكاني خلال عملها الميداني المقبل.