بعثة المراقبين الأوروبيين: إدارة الانتخابات العراقية كانت جيدة مع احترامها لحرية التعبير

النسخة المصغرة
"يوم الاقتراع كان هادئاً ومسالماً"

زاكروس عربية - أربيل

أعلنت رئيسة بعثة المراقبين الأوروبيين أن الانتخابات العراقية "تمت إدارتها بشكل جيد"، مبينةً أن حرية التعبير تم احترامها خلال الانتخابات العراقية.

فيولا فون كرامون أوضحت أن "الانتخابات العراقيّة تمت إدارتها بشكل جيد وإن يوم الاقتراع كان هادئاً ومسالماً".

وأكدت، وفق ما نقلت الوكالة الرسمية، اليوم الثلاثاء (12 تشرين الأول 2021)، أن "الناخبين أدلوا بأصواتهم بسهولة"، مشيرة إلى أن البعثة رصدت "إرسال أكثر من 100 مراقب إضافة إلى 59 دبلوماسياً من الاتحاد الأوروبي".

وأضافت "حرية التعبير تم احترامها خلال الانتخابات".

وبينت أن "تقرير تقييم العملية الانتخابية سيقدم إلى مجلس النواب الجديد".

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد أعلنت فوز 97 امرأة في الانتخابات التشريعية.

هذا ووفق أرقام أوردتها وكالة الأنباء الرسمية فإن "الكتلة الصدرية" بزعامة الصدر جاءت أولاً بفوزها بـ73 مقعدا (من أصل 329)، بالإضافة إلى كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني بـ32 مقعداً.

وبحسب اللجنة العراقية، فإن تلقي الطعون في نتائج الانتخابات سيبدأ يوم الثلاثاء، على أن تستمر العملية ثلاثة أيام.

ووصفت الانتخابات التشريعية بأنها الأهم في تاريخ العراق منذ العام 2003، رغم أن المشاركة الانتخابية في بغداد لم تبد واسعة النطاق كما كان يأمل منظمو الانتخابات لكن الاقبال تحسن نسبياً بمرور الوقت، حيث دوافع المشاركة حكمتها بالأساس الرغبة في التغيير.