محافظ أربيل: نتواصل مع المفوضية لحل المشكلات الفنية بعدد من مراكز الاقتراع

النسخة المصغرة
"بعض المحطات فيها مشكلة تتعلق بجهاز واحد، ولكن بعض المراكز تعاني من خلل كامل"

زاكروس عربية – أربيل

كشف محافظ أربيل، أوميد خوشناو، اليوم الأحد (10 تشرين الأول 2021)، عن وجود بعض المشكلات الفنية بعدد من مراكز الاقتراع، مشيراً إلى أنه على تواصل مع المفوضية العليا لحل هذه المشكلات.

وقال خوشناو في مؤتمر صحفي عقب إدلائه بصوته إننا نأمل أن تصوت الجماهير للأطراف الذين يثقون بهم ويرونهم مناسبين لتمثيلهم في مجلس النواب العراقي، مشيراً إلى أن عملية التصويت بدأت بشكل جيد في مراكز أربيل في تمام الساعة السابعة صباحاً مثل بقية المدن الكوردستانية والعراقية.

وأشار إلى أنه للأسف هناك بعض الأخطاء شابت العملية، حيث كانت لدينا بعض الأخطاء الفنية في بعض المراكز، لكننا على تواصل مع المسؤولين في المفوضية لحل هذه المشاكل.

وأوضح المحافظ أن "بعض المحطات فيها مشكلة تتعلق بجهاز واحد، ولكن بعض المراكز تعاني من خلل كامل، لكننا نعمل بالتواصل مع المفوضية لحلحة هذه المشكلة لكي لا تكون عائقاً أمام عملية التصويت، ونتمنى أن نكون مساهمين في حل هذه المشكلة والمفوضية وعدتنا بحل هذه المشكلة التي تتعلق بالأرقام السرية لتشغيل الأجهزة".

وكشف خوشناو أن "هناك الكثير من أجهزة الاحتياط معدة للعمل في حال تعطلت بعض الأجهزة أثناء عملية الاقتراع".

وتابع يقول: "نتمنى أن تسير العملية بإنسيابية وبدون مشاكل وأن لا نشهد هذه مثل هذه المشاكل التي من الممكن أن تسبب فتوراً في المشاركة"، موجهاً الدعوة للمواطنين للمشاركة، قائلاً: "مشاركتكم أيتها الجماهير الأحبة هي علامة مهمة لإنجاز هذه العملية الانتخابية".

وفتحت صناديق الاقتراع للانتخابات النيابية المبكرة في العراق، عند الساعة السابعة من صباح اليوم، على أن تغلق عند السادسة مساء، بمشاركة مراقبين دوليين من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لمراقبة العملية الانتخابية.

ويحق لـ23 مليوناً و986 ألفاً و741 شخصاً، التصويت في الاقتراع العام لكن تتطلب المشاركة في عملية التصويت الإلكترونية والاختيار من بين 3240 مرشحاً، حيازة بطاقة بايومترية.

وتجري الانتخابات لاختيار 329 نائباً، وفق قانون انتخابي جديد يرفع عدد الدوائر وينص على تصويت أحادي، ما يفترض أن يعطي دفعاً للمستقلين والمرشحين المحليين.

ويتوقع أن تصدر النتائج الأولية خلال 24 ساعة من موعد إغلاق صناديق الاقتراع، بينما يستغرق إعلان النتائج الرسمية 10 أيام، وفق مفوضية الانتخابات.