تسجيل أعطال ومشاكل فنية بأجهزة الاقتراع في عدد من المحافظات العراقية

النسخة المصغرة
أفاد مراسل زاكروس في ذي قار علي صالح، بتوقف 100 جهاز للتصويت في عموم المحافظة منذ الساعة السابعة صباحاً وحتى الآن

زاكروس عربية - أربيل

شهدت عددٌ من المراكز الانتخابية اليوم الأحد(10 تشرين الأول 2021)، مشاكل فنية في أجهزة الاقتراع، في عدد من المحافظات العراقية.

وكشف محافظ أربيل، أوميد خوشناو، عن وجود بعض المشكلات الفنية بعدد من مراكز الاقتراع، مشيراً إلى أنه على تواصل مع المفوضية العليا لحل هذه المشكلات.

وأشار إلى أنه للأسف هناك بعض الأخطاء شابت العملية، حيث كانت لدينا بعض الأخطاء الفنية في بعض المراكز، لكننا على تواصل مع المسؤولين في المفوضية لحل هذه المشاكل.

وأوضح المحافظ أن "بعض المحطات فيها مشكلة تتعلق بجهاز واحد، ولكن بعض المراكز تعاني من خلل كامل، لكننا نعمل بالتواصل مع المفوضية لحلحة هذه المشكلة لكي لا تكون عائقاً أمام عملية التصويت، ونتمنى أن نكون مساهمين في حل هذه المشكلة والمفوضية وعدتنا بحل هذه المشكلة التي تتعلق بالأرقام السرية لتشغيل الأجهزة".

وكشف خوشناو أن "هناك الكثير من أجهزة الاحتياط معدة للعمل في حال تعطلت بعض الأجهزة أثناء عملية الاقتراع".

وفي مدرسة البارزاني الخالد التي تقع ضمن الدائرة الثالثة والتي تتضمن 6 محطات وتشمل 2700 ناخب، جرت عملية الانتخاب ببطءِ شديد، بسبب الأعطال الفنية في أجهزة الاقتراع، حيث أدلى 20 ناخباً فقط بصوته خلال ساعةٍ كاملة، وفي المحطة الرابعة من المركز نفسه، تمكن ناخبٌ واحدٌ فقط من التصويت.

وتأخر فتح باب الاقتراع في أحد مراكز الاقتراع في إدارة زاخو بإقليم كوردستان، بسبب خلل في جهاز الفرز الالكتروني.

وقالت مراسلة زاكروس عربية في زاخو، نجلاء سندي، إنه "بالإضافة إلى عطلٍ في جهاز المحطة الثالثة لنحو ساعةٍ ونصف من الوقت".

بدوره أفاد مراسل زاكروس في ذي قار علي صالح، بتوقف 100 جهاز للتصويت في عموم المحافظة منذ الساعة السابعة صباحاً وحتى الآن.

وأكدت مفوضية الانتخابات، تواصلها مع جميع مراكز الاقتراع، فيما أشارت إلى أن هناك لجنة فنية توفر الدعم للمراكز لمعالجة أي خلل.

وكانت المتحدثة باسم المفوضية العليا للانتخابات جمانه الغلاي أكدت توفير اجهزة بديلة في حال حدوث اي مشكلة، وتحضير الخطط البديلة لحدوث اي طارئ، فضلاً عن وجود اللجان الفنية في كل مكاتب الانتخابات.

ووفقاً للغلاي: "هناك لجنة فنية مكونة من نحو 100 موظف، يتواصلون مع كل مراكز الاقتراع في كل العراق حول اي خلل فني او عطل"، مشيرةً الى انه "هناك بدائل للاجهزة العاطلة او التي حدثت بها مشكلة"، والجهاز في بعض الاحيان يتعطل بسبب سوء استخدام المسؤول عن هذا الجهاز، وتحدث مثل هذه الحالة ويستبدل الجهاز ويتواصل مع اللجنة الفنية المختصة لغرض اعادة تشغيلها".

وفتحت صناديق الاقتراع للانتخابات النيابية المبكرة في العراق، عند الساعة السابعة من صباح اليوم، على أن تغلق عند السادسة مساء، بمشاركة مراقبين دوليين من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لمراقبة العملية الانتخابية.

ويحق لـ23 مليوناً و986 ألفاً و741 شخصاً، التصويت في الاقتراع العام لكن تتطلب المشاركة في عملية التصويت الإلكترونية والاختيار من بين 3240 مرشحاً، حيازة بطاقة بايومترية.

وتجري الانتخابات لاختيار 329 نائباً، وفق قانون انتخابي جديد يرفع عدد الدوائر وينص على تصويت أحادي، ما يفترض أن يعطي دفعاً للمستقلين والمرشحين المحليين.

ويتوقع أن تصدر النتائج الأولية خلال 24 ساعة من موعد إغلاق صناديق الاقتراع، بينما يستغرق إعلان النتائج الرسمية 10 أيام، وفق مفوضية الانتخابات.