مراسل زاكروس بدهوك: افتتاح 59 مركزاً للاقتراع الخاص وأكثر من 51 ألفاً من القوات الأمنية لهم حق التصويت

النسخة المصغرة
مراسلنا: الناخب في المحافظة يمارس حقه الانتخابي في الاقتراع بانسيابية وحرية كاملة في الإدلاء بصوته

زاكروس عربية – أربيل

أكد مراسل زاكروس من مديتة دهوك (الأولى على مستوى العراق في الإقبال على البطاقات البايومترية) أن الناخب في المحافظة يمارس حقه الانتخابي في الاقتراع بانسيابية وحرية كاملة في الإدلاء بصوته، من دون أي ضغط بل يمارس الناخب حقه الديمقراطي حسب رغبته، دون تسجيل أي حالة شكوى أو خرق للآن.

وانطلقت عملية الانتخابات المبكرة في المحافظات العراقية  كافة بما فيها إقليم كودستان، صباح اليوم الجمعة  (8 تشرين الأول 2021)، حيث توجّه الناخبون المشمولين في التصويت  الخاص إلى مراكز الاقتراع التي تم تحديدها من قبل المفوضية العليا للانتخابات.

وأكد المراسل أن "الناخبين الذين يشملهم التصويت الخاص، في محافظة دهوك على غرار المحافظات الكوردستانية والعراقية كافة، بدؤوا بالتوافد إلى مراكز الاقتراع المخصصة لهم، منذ الساعة السابعة من صباح اليوم، مبيناً أن المشمولين هم القوات الأمنية والبيشمركة والشرطة والمرور وكذلك النازحين".

وأشار إلى أنه "يوجد 28 مركزاً انتخابياً في محافظة دهوك للتصويت الخاص، بالإضافة إلى 31 مركزاً انتخابياً للنازحين، ويشمل التصويت الخاص حوالي 51 ألف ناخب من القوات الأمنية، كما يحق لأكثر من 80 ألف نازح التصويت في حدود محافظة دهوك، وذلك بعد حصر المفوضية العليا للانتخابات تصويتهم في مناطق تواجدهم في النزوح أو مناطقهم الأصلية".

وأضاف أن "المفوضية شددت على الإجراءات الاحترازية الصحية كارتداء الكمامة والتقيد بالتباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى إحضار الثبوتيات إلى جانب البطاقة البايومترية"، مبيناً أن العملية الانتخابية تجري بشكل سلس، دون أن تسجل أي شكوى أو حالة خرق".

ولفت مراسل زاكروس إلى "تشكيل لجنة قضائية في دهوك مؤلفة من ثلاثة قضاة للنظر في الشكاوى التي تقدم اليوم بشأن عملية الانتخابات إن وجدت".

وأكد على تواجد المراقبين الدوليين في المراكز الانتخابية، وكذلك السماح للإعلاميين والوسائل الإعلامية الدخول للمركز لتغطية الحدث، مشيراً إلى أن "المفوضية أعلنت سابقاً تسجيل أكثر من ألف مراقب من منظمات المجتمع المدني، وأكثر من 600 مراقب دولي، وهم موزعون حالياً في جميع المراكز الانتخابية".

موضّحاً أن العملية الانتخابية "تجري بشكل انسيابي سلس دون أي ضغوطات والكل يمارس حقه الطبيعي في العملية الديمقراطية بإدلاء صوته بحرية كاملة".

ويدلي نحو مليون و200 ألف شخص، اليوم الجمعة، بأصواتهم ضمن الاقتراع الخاص الذي يسبق التصويت العام بيومين.

والفئات المشمولة بالتصويت الخاص هي كل من وزارة الداخلية، ووزارة الدفاع، وجهاز مكافحة الإرهاب، ووزارة داخلية إقليم كوردستان، ووزارة البيشمركة، والنازحين، بالإضافة إلى نزلاء السجون العراقية.

ويبلغ عدد الناخبين العسكريين الذين يحق لهم التصويت في الاقتراع الخاص مليوناً وخمسة وسبعين ألفاً و727 ناخباً، حيث سيصوتون في 595 مركزاً انتخابياً تضم 2548 محطة انتخابية موزعة بين محافظات العراق كافة.

كما يشمل التصويت الخاص أيضاً إدلاء 120126 نازحاً بأصواتهم في 86 مركزاً انتخابياً بواقع 309 محطات انتخابية فضلاً عن تصويت المئات من نزلاء المستشفيات والسجون في محطات اقتراع خاصة.

يشار إلى أنه يحق لأكثر من 25 مليون مواطن التصويت في الانتخابات العراقية بالعاشر من الشهر الجاري، موزعين على 83 دائرة انتخابية في عموم مدن البلاد، وبواقع 8273 مركز اقتراع، و55 ألفاً و41 محطة انتخابية، بينما يبلغ عدد المرشحين 3243 يتنافسون على 329 مقعداً في البرلمان.