الإدارة الأميركية تشجع جميع أطياف المجتمع العراقي على المشاركة في الانتخابات

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
توفير المزيد من الدعم للحكومة الاتحادية للاستجابة للمطالب الشعبية،

زاكروس عربية – أربيل

حثت الإدارة الأميركية، اليوم الخميس (7 تشرين الأول 2021)، المواطنين العراقيين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات النيابية التي ستنطلق يوم غد بالتصويت الخاص.

وأكدت الناطقة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث، أن بلادها تولي "أهمية كبيرة" لإجراء انتخابات شفافة ونزيهة في العراق، كما عبرت عن استعداد بلادها والمجتمع الدولي توفير المزيد من الدعم للحكومة الاتحادية للاستجابة للمطالب الشعبية، مشيرة إلى أن واشنطن " متفائلة في شأن هذا التقدم في العراق".

 فيما بتعلق باحتمالات حدوث تزوير في هذه الانتخابات أشارت الناطقة إلى ملاحظتها "رغبة واستعداداً" لدى السلطات العراقية لإجراء هذه الانتخابات بنزاهة، لافتة إلى وجود مراقبين دوليين "استجابة لطلب السلطات العراقية"، التي تعمل كذلك مع المؤسسات الدولية مثل بعثة الأمم المتحدة ومع الولايات المتحدة وغيرها من الدول، "لأن هناك إجماعاً دولياً على أهمية هذه الانتخابات".

 عن رسالة واشنطن للناشطين العراقيين، ولا سيما المقاطعين للانتخابات، قالت غريفيث: "الولايات المتحدة تشجع جميع العراقيين على المشاركة في هذه الانتخابات للتعبير عن آرائهم، والطلب من السلطات القيام بواجباتها لتلبية احتياجات الشعب، منذ عامين تقريباً خرج الشعب العراقي احتجاجاً على الفساد الحكومي وسوء إدارة الموارد (...). هذه الانتخابات مهمة جداً وإدارة (الرئيس الأميركي جو) بايدن تولي أهمية كبيرة للمشاركة الفاعلة من قبل جميع أطياف المجتمع العراقي".  

ختاماً ردت وأكدت الناطقة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث على سؤال عن التركيبة المحتملة لمجلس النواب العراقي المقبل، فقالت إنها "لن تتكهن بذلك"، مؤكدة أن "الولايات المتحدة تتمتع بعلاقة طويلة الأمد وعميقة مع العراق، ونحن على تواصل مع شركائنا في الحكومة العراقية، لأن الشعب العراقي يستحق دولة قوية ذات سيادة وقادرة على توفير الأمن والاستقرار، نتطلع إلى مزيد من الشراكة مع دولة العراق".