ضبط وكر لتهريب المشتقات النفطية في الأنبار

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"تم ضبط صهريج وثلاث عجلات أخرى "

زاكروس عربية – أربيل

تمكنت شرطة الطاقة، اليوم الإثنين (27 أيلول 2021)، من ضبط وكر لتهريب المشتقات النفطية في محافظة الأنبار.

وذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية أنه "حسب معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت قوة من فوج شرطة النفط السابع "الأنبار" ومركز شرطة نفط الأنبار وبعد استحصال الموافقات القضائية من مداهمة وكر في منطقة 5 كيلو في قضاء الرمادي يستخدم في تدوير وتهريب المشتقات النفطية".

وأوضح البيان أنه "تم ضبط صهريج وثلاث عجلات أخرى نوع "تنكر" مع خزانات حديدية سعة 36000 لتر عدد 6 محملة بالمنتوج النفطي إضافة إلى عدد من المواد الأخرى التي تستخدم في تهريب النفط ومشتقاته".

وتم فتح تحقيق مفصل داخل مركز شرطة نفط الأنبار للتوصل إلى إصحاب الوكر لمحاسبتهم قضائيًا، وفق البيان.

وكشفت وزارة النفط الاتحادية، نيسان الماضي، عن رصدها أكثر من 45 حالة من أوكار التهريب المختلفة والمتاجرة بالمشتقات النفطية خلال العام الماضي.

 وبحسب خبراء اقتصاد، يعدّ تهريب النفط "الأكثر تعقيداً" في ملفات الفساد.

ويوجد في العراق أكثر من 45 حقلاً نفطياً، وأكثر من 700 بئر ومصاف لتكرير النفط الخام، إضافة الى أن هناك حقولاً يتم اكتشافها بين فترة وأخرى ولم يتم استثمارها في مختلف مناطق البلاد لأسباب سياسية.

وبحسب تصريح للسياسي العراقي أثيل النجيفي، للنهار العربي، نيسان الماضي فإن "جماعات مسلحة تابعة للحشد الشعبي، تسيطر على آبار عدة للنفط في محافظتي صلاح الدين ونينوى، حيث يتم تهريب أكثر من 200 صهريج يومياً من كلتا المحافظتين".