جولة مباحثات إيرانية سعودية جديدة في بغداد

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
عقدت الأسبوع الماضي في بغداد

زاكروس عربية – أربيل

قال مسؤولون عراقيون إن ممثلين من إيران والسعودية عقدوا جولة جديدة من المحادثات في بغداد، في أول اجتماع من نوعه منذ أداء الرئيس الإيراني الجديد اليمين الدستورية.

وكالة "أسوشيتد برس" نقلت عن مسؤول عراقي، لم تسمه، اليوم الإثنين (27 أيلول 2021) أن "الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي بحث "المسائل العالقة بين البلدين وفقا لخارطة طريق تم الاتفاق عليها سابقا بما في ذلك التمثيل الدبلوماسي بين البلدين".

ووصف المسؤول، المحادثات بأنها "إيجابية".

وقال الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء الماضي، إن "إيران دولة جارة، ونأمل أن تؤدي محادثاتنا الأولية معها إلى نتائج ملموسة لبناء الثقة، والتمهيد لتحقيق تطلعات شعوبنا في إقامة علاقات تعاون مبنية على الالتزام بمبادئ وقرارات الشرعية الدولية واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، ووقفها جميع أشكال الدعم للجماعات الإرهابية والميليشيات الطائفية التي لم تجلب إلا الحرب والدمار والمعاناة لجميع شعوب المنطقة".

ولعب العراق، دور الوسيط الإقليمي بين الخصمين اللذين غالبا ما كان تنافسهما له عواقب خطيرة في العراق وأماكن أخرى في المنطقة، وفق الوكالة.

وكشف في نيسان الماضي، إجراء مسؤولون سعوديون وإيرانيون جولات من المباحثات على أرض العاصمة بغداد.