مسرور بارزاني يؤكد سعي إقليم كوردستان لتطوير علاقاته الشاملة مع تركيا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وحسن الجوار

زاكروس عربية – أربيل

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد (26 أيلول 2021)، سعي الإقليم الدائم لتوطيد علاقاته الشاملة مع تركيا، على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وحسن الجوار.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الحكومة لوزير التجارة التركي محمد موش، حيث "عقد اجتماع مع الوفد التجاري التركي الرفيع الذي ضم عدداً من رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك"، وفق بيان لمكتب رئيس الحكومة.

وخلال الاجتماع، شدد مسرور بارزاني، على أهمية تعزيز آفاق العلاقات والتعاون والتنسيق مع تركيا باعتبارها "جارة مهمة لإقليم كوردستان والعراق وبوابة الإقليم إلى أوروبا والعالم"، مشيراً إلى أن "زيارة الوفد التجاري الكبير ستعزز العلاقة الراسخة التي تجمع بين إقليم كوردستان وتركيا"، بحسب البيان.

كما وعبر عن سعي حكومته الدائم إلى "توطيد علاقاته الشاملة مع تركيا على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وحسن الجوار".

رئيس حكومة إقليم كوردستان سلط الضوء على "الإصلاحات" التي شرعت بها الحكومة، موضحاً أن "إقليم كوردستان يولي أهمية بالغة إزاء عملية الاستثمار، وعلى هذا الأساس سيوفر كل التسهيلات اللازمة بالنسبة للمستثمرين المحليين والأجانب من أجل الارتقاء بالأعمال الاستثمارية والتجارية".

هذا ونقل البيان عن الجانب التركي الضيف أن الوزير موش ابدى رغبة بلاده في "توثيق العلاقات مع إقليم كوردستان في شتى المجالات، ولا سيما في الحركة التجارية والاستثمارات"، كما عبّر عن أمله أن "تزداد التعاملات التجارية والاستثمارية بين تركيا وإقليم كوردستان في المستقبل المنظور".