قتلى وجرحى بهجومين لبقايا داعش في بعقوبة ومخمور

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
ثلاثة مدنيين وإصابة أربعة من الشرطة، بينهم ضابط برتبة عقيد

زاكروس عربية - أربيل 

أكدت مصادر أمنية اليوم الأحد (26 أيلول 2021)، مقتل وإصابة سبعة من المدنيين ومنتسبين بالشرطة بينهم ضابط بهجوم "إرهابي" مزدوج، شمالي شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى، وأربعة مدنيين آخرين في هجوم آخر قرب قضاء مخمور .

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية عن مصدر أمني أن "عبوة ناسفة انفجرت على سيارة حمل في قرية الحد الأخضر، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، بضواحي ناحية العبارة (١٥كم) شمال شرق بعقوبة، أعقبها هجوم بأسلحة القنص استهدف تجمعا قرب مكان الانفجار".

وأشار المصدر إلى أن" الهجوم الإرهابي أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة أربعة من الشرطة، بينهم ضابط برتبة عقيد".

من جهة أخرى قتل أربعة أشخاص، بينهم عنصران من قوات الأمن، فجر اليوم الأحد، في هجوم نفذه مسلحون من تنظيم "داعش" في قرية قرب الموصل، وفق ما أفادت مصادر أمنية ومحلية.

وذكر المصدر الأمني، أن الهجوم الليلي جرى في قرية نائية قرب قضاء مخمور جنوب الموصل على بعد 300 كلم شمال بغداد.

وقال صالح الجبوري، مدير ناحية القيارة القريبة من موقع الهجوم، في تصريح إعلامي تابعته زاكروس عربية: إن "عناصر من بقايا داعش هاجموا نحو الساعة الثانية صباحاً، حاجزاً أمنياً للحشد الشعبي"، مشيراً إلى "مقتل أربعة أشخاص هم عنصر في الحشد وضابط ومختار القرية ومدني".

ت: رفعت حاجي