العراق على موعد لاسترجاع لوحة أثرية عمرها 3500 عام

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
يُعتقد أن رقيم "لوح جلجامش"، المعروف أيضا باسم "لوح حلم جلجامش"

زاكروس عربية- أربيل 

أعلنت اليونسكو، عن تسليم الولايات المتحدة الأميركية لوحة أثرية عمرها أكثر من 3500 عام،  أحد أهم الأعمال الأدبية في تاريخ العراق وذلك يوم الخميس القادم.

وقالت اليونسكو في بيان أصدرته يوم أمس الاثنين، اطلعت عليه زاكروس عربية: "في خطوة في مجال مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية، تحتفل اليونسكو بإعادة الولايات المتحدة الأميركية، رسميا، أحد أقدم الأعمال الأدبية في التاريخ إلى العراق، في حفل سيقام في معهد سميثسونيان، في العاصمة واشنطن، يوم الخميس المقبل (23 أيلول/سبتمبر).

وأضافت أن "هذه القطعة الاستثنائية، بتسهيل من الحكومة الأميركية، في تموز ، إعادة نحو 17,000 قطعة أثرية، بصورة طوعية، إلى العراق، تم اكتشاف أنها نُهبت في العقود الأخيرة".

وأفادت أنه "يُعتقد أن رقيم "لوح جلجامش"، المعروف أيضا باسم "لوح حلم جلجامش"، قد نُهِب من متحف في العراق، في أعقاب الصراع الذي حدث عام 1991، وفي عام 2007، تم إدخاله، عن طريق الاحتيال، إلى سوق الفن الأميركي. وفي عام 2019، تم الاستيلاء عليها من قبل وزارة العدل الأميركية".

ووصفت اليونسكو عملية استعادة هذه القطعة الأثرية القيمة بأنها تتويج لعقود من التعاون بين دول مثل الولايات المتحدة والعراق وكليهما من الدول الموقعة على اتفاقية اليونسكو لعام 1970، والتي تزود البلدان بالإطار القانوني والعملي لمنع الاتجار غير المشروع، ولضمان التأكد من إرجاع العناصر المنهوبة إلى مكانها الصحيح.

ويحتوي لوح جلجامش المصنوع من الطين على نقوش باللغة السومرية، وهي حضارة بلاد ما بين النهرين القديمة، يضم أقساما من قصيدة سومرية من "ملحمة جلجامش"، والتي تشكل أجزاء من القصص الملحمية التي يعكسها العهد القديم، مما يجعلها واحدة من أقدم النصوص الدينية المعروفة في العالم.

وأشارت اليونسكو إلى أنها دعمت، في الأشهر الأخيرة، المتحف الوطني العراقي في جهوده الرامية لإجراء أعمال الجرد والبحث للمساعدة في حماية مجموعة المتحف، التي لا تقدر بثمن، والترويج لها.

ت: رفعت حاجي