"استراتيجية للأمن الغذائي" .. حكومة كوردستان تضع حجر الأساس لمشروع تسويق القمح في دهوك

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
في قضاء سيميل غربي دهوك

زاكروس عربية – أربيل

 وضعت حكومة إقليم كوردستان، اليوم الإثنين (20 أيلول 2021)، حجر الأساس لمشروع تسويق القمح في قضاء سيميل غربي دهوك، فيما اعتبرها رئيس الحكومة استراتيجية للأمن الغذائي للإقليم.

وخلال المراسيم التي حضرها رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني ومحافظ دهوك علي تتر، قال تتر إن "المشروع سيعالج مشاكل المزارعين والفلاحين في مسألة التسويق، وهو يشمل بناء سايلو ومخازن للمنتجات الزراعية"، وأضاف، أن "المشروع يقام على مساحة 500 دونم من الاراضي كمرحلة اولى، ويشمل معامل صناعية للإنتاج الزراعي".

تتر أوضح أن مخازن الحبوب في مشروع تسويق القمح تستوعب 100 ألف طن،  وسيتمكن كذلك من تسويق 150 ألف طن من الحنطة".

رئيس حكومة إقليم كوردستان أكد أن هذه المشاريع "استراتيجية للأمن الغذائي للإقليم، وهي تمثل فرصة للفلاحين لتسويق محاصيلهم والاستفادة من المنتج المحلي دون الاعتماد على المنتج المستورد"، مشيراً إلى أنها "ستوفر فرص عمل كبيرة".

وشدد على "ضرورة الاعتماد على مصادر عدة ودعم المنتج الزراعي المحلي"، مشيرا إلى  "السعي لتسويق المنتج الزراعي أو الصناعي إلى خارج البلاد".

كذلك بيّن أن "للحكومة رؤية مستقبلية لتطوير الاقتصاد بالتعاون بين القطاعين الخاص والعام"، موضحاً أن "مصادرنا هي النفط وأسعاره متذبذبة والحكومة الاتحادية تستغل موضوع الميزانية سياسيا".

وأضاف، "منذ أشهر تتواصل عمليات إرسال جزء من الميزانية من بغداد ونتمنى أن يستمر إرسال هذه الميزانيات".

إلا أنه أكد "لذا علينا الاعتماد على مصادرنا المحلية الأخرى كي لا يستغل الإقليم سياسياً، ويجب زيادة الإنتاج المحلي ولدينا ثروات كبيرة لكن يبقى كيف ندير هذه المصادر".

وأكد بالقول، "نواصل تنفيذ المشاريع ولدينا مشاريع جيدة لكافة مناطق الإقليم، وسنجعل الإقليم نموذجا يحتذى به ليس في المنطقة فحسب بل على مستوى العالم".