رئيس حكومة إقليم كوردستان يقرع جرس انطلاق العام الدراسي الجديد

النسخة المصغرة
مع مراعاة التدابير الوقائية والإرشادات الصحية اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا.

زاكروس عربية - أربيل

افتتحت مدارس إقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء (14 أيلول 2021)، أبوابها لاستقبال الطلبة في العام الدراسي الجديد 2021 – 2022، مع مراعاة التدابير الوقائية والإرشادات الصحية اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، بدء العام الدراسي في إحدى المدارس بمدينة (شقلاوة) التابعة لمحافظة أربيل، بحضور وزير التربية آلان حمة سعيد، وعدد من المسؤولين، فيما دعا المعلمين لأخذ لقاح كورونا.

وقرع رئيس حكومة الإقليم جرس انطلاق العام الدراسي الجديد، في مراسم أقيمت بمدرسة الشهيد إبراهيم ناصر، في قضاء شقلاوة التابع لمحافظة أربيل بحضور وزير التربية آلان حمة سعيد وعدد من المسؤولين.

وقال رئيس الحكومة: "أهنئ التلاميذ والمعلمين ببدء العام الدراسي الجديد ونعمل جاهدين على النهوض بمستوى التعليم في مدارسنا لاسيما المدارس الحكومية، وذلك لمواكبة التقدم العلمي والتكنولوجي، وسنواصل تجديد المدارس وبنائها في كافة مناطق الإقليم".

وأكد مسرور بارزاني أن "الكوادر التعليمية والتدريسية كانت في طليعة من قدموا الغالي والنفيس في سبيل ريادة إقليم كوردستان وخصوصا في العامين الماضيين مع تفشي فيروس كورونا، ولا بد أن يحصل الطلبة على تعليم يليق بهم"، داعياً الطلبة والتلاميذ إلى "بذل أقصى الجهود في سبيل التفوق والنجاح".

وأشار بارزاني إلى أن "التأثير السلبي لفيروس كورونا على قطاعي الاقتصاد والتعليم أثر على العملية التعليمية وجميع مناحي الحياة"، معربا عن فرحته بعودة التلاميذ إلى مدارسهم مرة أخرى.

وبعد انتهاء كلمته وقرع جرس المدرسة، اجتمع رئيس الحكومة بعائلة المعلم الشهيد إبراهيم ناصر، والذي شارك أبناءه رئيس الحكومة في قرع جرس العام الدراسي.

 يذكر أن المعلم الشهيد إبراهيم ناصر فقد حياته إثر صعقة كهربائية أثناء رفعه لعلم كوردستان العام الماضي.

ويشارك أكثر من مليون و800 ألف تلميذ وطالب في العملية التعليمية في العام الدراسي الجديد