الرئيس بارزاني: كوردستان موطن التعايش والوئام بين المكونات

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أشار البطريرك مار آوا الثالث إلى العلاقات التاريخية بين العائلة البارزانية وكنيسة المشرق الآشورية

زاكروس عربية – أربيل

أكد الرئيس مسعود بارزاني للبطريرك الجديد لكنيسة المشرق الآشورية في العالم، على أن كوردستان موطن التعايش والوئام بين المكونات.

إذ استقبل الرئيس بارزاني، اليوم الثلاثاء (14 أيلول 2021)، مار آوا الثالث البطريرك الجديد لكنيسة المشرق الآشورية في العالم، والوفد المرافق له.

خلال اللقاء، أشار البطريرك مار آوا الثالث إلى العلاقات التاريخية بين العائلة البارزانية وكنيسة المشرق الآشورية، وعبر عن شكره وتقديره لجهود الرئيس بارزاني في دعمه وحفاظه على التعايش والوئام بين المكونات القومية والدينية في كوردستان.

من جانبه، هنأ الرئيس بارزاني لقداسة البطريرك مار آوا الثالث بمناسبة انتخابه وتنصيبه بطريركاً لكنيسة المشرق الآشورية، معبراً عن سعادته بنقل الكرسي البطريركي لكنسية المشرق الآشورية إلى أربيل خلال الفترة الماضية.

وأكد الرئيس بارزاني على أن كوردستان موطن التعايش والوئام بين المكونات، وينبغي الحفاظ على التعايش الموجود.

الرئيس بارزاني - زاكروس

وجرت في مدينة عنكاوا في أربيل، صباح أمس الاثنين، مراسم تسمية البطريرك مار آوا الثالث بطريركاً لكنيسة المشرق الآشورية، بحضور رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني، وعدد من المسؤولين.

وانتخب "مار أوَّا روئيل" وهو من مواليد شيكاغو بالولايات المتحدة الأميركية في العام 1975، بطريركاً الثاني والعشرين بعد المئة لكنيسة المشرق الآشورية، خلفاً للبطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا الذي قدَّم استقالته العامَ الماضي لأسباب صحية.