رئاسة مجلس النواب تؤكد "التزامها" بموعد حل البرلمان العراقي

النسخة المصغرة
أكدت رئاسة مجلس النواب العراقي، التزامها بموعد حلّ مجلس النواب والمقرر في السابع من تشرين الأول المقبل

زاكروس عربية - أربيل

أكدت رئاسة مجلس النواب العراقي، اليوم الثلاثاء (14 أيلول 2021)، التزامها بموعد حلّ مجلس النواب والمقرر في السابع من تشرين الأول المقبل.

النائب الثاني لرئيس المجلس، بشير الحداد، قال إن "موعد إجراء الانتخابات قريب جداً، وأن مجلس النواب قرر بجلسته المرقمة(46) 31 آذار 2021 بعد الطلب المقدم من قبل 172 نائباَ، حلّ نفسه بتاريخ السابع من تشرين الأول المقبل".

وأضاف في تصريح للوكالة الرسمية أن "الانتخابات النيابية العامة في البلاد ستجرى بتاريخ العاشر من تشرين الأول المقبل"، لافتاً الى أن "المجلس ملتزم بموعد حلّ نفسه".

وكان مجلس النواب قد صوت نيسان الماضي، لصالح حل نفسه في 7 تشرين الأول المقبل، تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة بعدها بثلاثة أيام.

وتنص المادة 64 من الدستور العراقي على أنه "لمجلس النواب القدرة على حل نفسه بناءً على طلب من ثلث أعضائه، أو من رئيس الوزراء بموافقة رئيس الجمهورية. وبعد حل البرلمان يقوم رئيس الجمهورية بالدعوة إلى انتخابات عامة في البلاد خلال مدة أقصاها 60 يوما. وتعد الحكومة في هذه الحالة مستقيلة، وتقوم فقط بممارسة تصريف الأعمال".

وجاءت الانتخابات المبكرة، التي كان من المفترض إجراؤها عام 2022، تنفيذاً لمطالب الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت عام 2019، والتي تتهم الطبقة السياسية الحاكمة بالفساد وانعدام الكفاءة والتبعية للخارج.

وتعهدت حكومة مصطفى الكاظمي بإجراء عملية اقتراع نزيهة تحت رقابة دولية، وبعيداً عن سطوة السلاح.