خلال استقباله أبو الغيط.. الكاظمي: تعزيز الحضور العربي في العراق يحظى بتجاوب شعبي وسياسي

النسخة المصغرة
أشاد أبو الغيط بعودة العراق للاضطلاع بدوره الإقليمي والعربي، عاداً ذلك عودة مظفرة لها انعكاساتها الإيجابية على عموم الملفات الإقليمية والعربية

 

زاكروس عربية - أربيل

أكد رئيس الوزراء الاتحادي، مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء (14 أيلول 2021)، أن "تعزيز الحضور العربي في العراق يحظى بتجاوب شعبي وسياسي"، مبيناً أن "العراق سائر في علاقاته الخارجية على نهج تغليب الحوار".

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء العراقي اليوم الثلاثاء، الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط والوفد المرافق له في بغداد.

وجرى خلال اللقاء بحث القضايا الراهنة على الساحتين العربية والإقليمية، وعموم الأوضاع في البلدان العربية، وآخر تطوّرات القضية الفلسطينية، ودور الجامعة العربية في تعزيز المسار الإيجابي ضمن هذه الملفات.

ونقل المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية عن الكاظمي إشارته خلال اللقاء إلى "الدور الذي تقوم به الجامعة العربية، في تقريب وجهات النظر، وتقليل التوترات، وفي تعزيز الحضور العربي في العراق؛ الأمر الذي يحظى بتجاوب شعبي وسياسي".

وشدد على أن "العراق سائر في علاقاته الخارجية على نهج تغليب الحوار محل القطيعة والتصادم".

وأكّد رئيس مجلس الوزراء أن "العراق يرى ضرورة اعتماد الدول العربية على نفسها، والانفتاح على تبادل وجهات النظر بين الأشقاء".

بدوره، أشاد أبو الغيط بعودة العراق للاضطلاع بدوره الإقليمي والعربي، عاداً ذلك عودة مظفرة لها انعكاساتها الإيجابية على عموم الملفات الإقليمية والعربية، ومنها ملفات تعزيز الأمن، والاستقرار، والتنمية المستدامة في المنطقة.

وتنطلق في بغداد يوم غد الأربعاء، وقائع المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة، وذلك بمشاركة جامعة الدول العربية.

وذكر بيان صحفي لهيئة النزاهة العراقية أن المؤتمر، الذي يستمر على مدار يومين، سيعقد برعاية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وبمشاركة أمين الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، وعدد من وزراء العدل ورؤساء مجالس قضاء وأجهزة رقابية وعدد من ممثلي جمعيات ومنظمات وشخصيات قانونية وأكاديمية وإعلامية عربية ذات صلة بموضوعة مكافحة الفساد.