الصدر مشيداً بقدرات الجيش العراقي: تم إبعاد شبح التدخلات الحزبية والطائفية والقومية والميليشياوية عنه

النسخة المصغرة
كما وأنهم ملزمون بحماية المراكز الإنتخابية وصناديق الاقتراع من الحرق والفساد والتصرفات الصبيانية


زاكروس عربية - أربيل

أشاد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء (14 أيلول 2021)، بقدرات الجيش العراقي في حماية البلاد من الداخل والخارج، مشيراً إلى أنه تم إبعاد شبح التدخلات الحزبية والطائفية والقومية والميليشياوية عنه.
 
وقال الصدر في تغريدة على موقع تويتر إنه "بعد أن استعاد جيش العراق هيبته في استرجاع ما باعه الفاسدون بأفعالهم الرعناء، وبعد أن استطاعوا فرض قوتهم وإرجاع سمعتهم كما عهدناهم، وكما هم أهل للثقة والكرامة والشجاعة، وبعد إبعاد شبح التدخلات الحزبية والطائفية والقومية والمليشياوية عنهم. وبعد أن زال شبح الدكتاتورية عنهم ولله الحمد. فهم اليوم القوة الأمنية الأقوى والأهم في عراقنا الحبيب".   

وأضاف: "حسب فهمي وثقتي بهم، فهم القادرون على حماية العراق من الداخل والخارج، وخصوصا بعد اضمحلال التدخلات الخارجية والداخلية في عملهم. ولا سيما ونحن مقبلون على عملية ديمقراطية إنتخابية، سيدلون من خلالها بأصواتهم بشفافية وبلا ضغوطات سياسية كما وأنهم ملزمون بحماية المراكز الإنتخابية وصناديق الاقتراع من الحرق والفساد والتصرفات الصبيانية وغيرها".  

وتابع: "كما وإننا ملزمون باحترامهم ودعمهم والسعي لتقويتهم والمطالبة بحقوقهم كما هم ملزمون بتأدية واجبهم مشكورين، هذا وإنني على يقين أنهم يعانون كما يعاني الشعب من الفساد والظلم لذا فإنهم سينصرون الإصلاح من أجل وطنهم وشعبهم".

ومن المقرر أن يشهد العراق في 10 تشرين الأول المقبل انتخابات تشريعية هي الأولى بعد ثورة تشرين 2019، التي نجحت في إسقاط حكومة عادل عبدالمهدي.

بيان الصدر